النزوح ، جفاف مياه الآبار .. المحويت في زمن حرب التحالف

اخترنا لك

يهدد نضوب مياه الآبار في قرية بيت الهِجاري بمديرية بني سعد بالمحويت أبناء القرية، ما يفاقم من معاناتهم الشديدة في ظل الحصار والحرب التي يشنها التحالف السعودي على هذا البلد.

الخبر اليمني – خاص

وتفاقم أزمة المياه في اليمن من معاناة اليمنيين، حيث يُضطّر سكان الأرياف إلى قطع مسافات طويلة بحثاً عنها، فيما يدفع سكان المدن مبالغ مالية كبيرة نظير شراء صهاريج المياه.

تُعدُّ محافظة المحويت من أكثر المناطق معاناة بفعل أزمة المياه التي ازدادت حدتها مع جفاف آبار الشرب وتوقف المضخات بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيلها وذلك بسبب انخفاض منسوب مياه الآبار، وتدهور إنتاجية معظم الآبار التابعة لها، نتيجة التزايد السكاني والتوسع العمراني والزراعي في المحافظة.

ويرجح مختصون سبب الانقطاع يتمثل في الاستهلاك الزائد للمياه بسبب كثرة السكان والنازحين، إضافةً إلى جفاف الآبار وعدم وجود مشاريع لتغذية الحوض المائي، مثل السدود والكرفانات لمياه الأمطار.

ويقول المواطنون علينا اتخاذ اجراءات لمعالجة المشكلة بالتنسيق مع الجهات المختصة مثل المجلس المحلي وغيره لإنشاء حواجز مائية بغرض تغذية الحوض المائي في موسم الأمطار، إضافةً إلى خطة لحفر آبار جديدة لتغطية العجز الحاصل.

أحدث العناوين

تفاصيل عملية “السابع من ديسمبر” لصنعاء في العمق السعودي

كشفت قوات صنعاء،اليوم الثلاثاء،تفاصيل العملية العسكرية الواسعة المسماة عملية السابع من ديسمبر والتي نفذتها يوم أمس في العمق السعودي...

مقالات ذات صلة