اتفاقان في أقل من 24 ساعة وتسليم قيادة جبهة.. الإصلاح يواكب سقوط مأرب بمغازلة الحوثيين

اخترنا لك

بدأ الإصلاح – جناح الاخوان المسلمين في اليمن- الاثنين، تحركات في معاقله شمال شرق اليمن، تنبئ  بمحاولته خطب ود الحوثيين قبيل سقوط  مأرب، آخر معاقله هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وابرمت فصائل الحزب في محافظة الجوف اتفاق جديد بشأن تبادل الاسرى يعد الثاني خلال ساعات.

وبحسب ما نقلته قناة بلقيس التابعة للحزب والتي تبث من تركيا فقط تضمن الاتفاق الجديد  اطلاق سراح 38 اسيرا .

وهذا الاتفاق يعد الثاني في أقل من 24 ساعة، حيث سبق لفصائل الحزب في مأرب وأن برمت اتفاق سابق تضمن اطلاق 18 اسير من قوات صنعاء، وفق ما أكده رئيس لجنة  الاسرى بوفد صنعاء ، عبدالقادر المرتضى.

وتعد الاتفاقيات الجديدة، رغم افشال الإصلاح مفاوضات في الأردن برعاية اممية ، كان يطمح من خلالها الطرفين لإطلاق سراح دفعة كبيرة تضم اكثر من 300 أسير، مواكبة للتطورات في مدينة مأرب حيث تحرز قوات صنعاء تقدمات كبيرة تنبئ بقرب سقوط المدينة ، اخر معاقل الحزب.

وما يعطي هذه الاتفاقيات بعد آخر غير التبادل المعهود والذي يتم غالبا بوساطات محلية، هو أنها تتزامن مع تعين الإصلاح قيادي بارز محسوب على الحوثيين وكان يشغل منصب مدير للأمن السياسي  بتعيين من صنعاء  قائدا لجبهات الإصلاح في  منطقة نخلا عند مدخل مدينة مأرب الغربي وجميعها  تأتي في وقت  تتحدث فيه انباء عن مفاوضات بين الإصلاح والحوثيين بشان المدينة وهو ما قد يحمل مؤشرات على أن هذه التحركات يحاول الإصلاح من خلالها تقديم ضمانات من نوع ما.

أحدث العناوين

تتبع قيادي من مأرب..أمن المهرة يضبط أموال كبيرة أثناء تهريبها إلى عمان

كشفت صحيفة الأمناء العدنية عن تهريب قيادات حزب الإصلاح في مأرب لأموال ضخمة بالعملات الأجنبية إلى الخارج، بالتزامن مع...

مقالات ذات صلة