التفاف سعودي على مؤتمر المانحين قبيل انطلاقه

اخترنا لك

أعلنت السعودية، الاثنين، انفاقها قرابة 17 مليار دولار لصالح العمل الاغاثي في اليمن الذي تقود عليه حربا بمشاركة 17 دولة منذ 6 سنوات، في مؤشر على محاولة للالتفاف على مؤتمر مرتقب للمانحين تنطلق فعاليته  اليوم افتراضيا باستضافة  السويد وسويسرا.

خاص – الخبر اليمني:

وقال مندوب السعودية في الجامعة العربية  أسامة نقلي إن بلاده انفقت هذا المبلغ بما فيها الوديعة المقدرة بملياري دولار والتي يفترض باليمن اعادتها عبر مركز الملك سلمان التابع للسعودية ذاتها.

واشار السفير  إلى أن بلاده التي كانت تسعى لعقد  المؤتمر في الرياض هي من نظمته في محاولة بائسة لتصوير   ما يجود به المانحين  بأنه بفعل بلاده.

كما حاول السفير السعودي التقليل من حجم دعم اليمن عبر اتهامه للحوثيين بمنع وصول المساعدات لمستحقيها.

وتكشف هذه التصريحات رغبة سعودية للتنصل من مسؤوليتها في مواجهة الكارثة الإنسانية التي تسببت بها بفعل الحرب والحصار المستمر ، وتبرير  عدم  اعتماد مخصصات مفترض ان تكون مجبرة على صرفها لمنع الازمة الإنسانية على الرغم من اتهام الأمم المتحدة في وقت سابق للسعودية بعدم الإيفاء بتعهداتها في مؤتمرات المانحين السابقة في إشارة واضحة إلى أن الإعلان السعودي  عن دعم اليمن مجرد استهلاك إعلامي.

ومن المفترض ان تنطلق اليوم فعاليات المؤتمر  الذي  أعلنت الولايات المتحدة مشاركة وزير خارجيتها فيه، وتطمح الأمم المتحدة للحصول على قرابة 4 مليارات دولار لتمويل خطتها للاستجابة الإنسانية رغم الاتهامات لها بالفساد والمطالبات بمؤتمر على مستوى الخبراء لتقيم عملياتها وأسباب فشلها في السيطرة على الوضع الإنساني الذي يزداد سوء  رغم المبالغ التي تجنيها المنظمات الدولية من مثل هكذا مؤتمرات.

أحدث العناوين

الانتقالي يعتقل قيادات من آل حميقان

اعتقلت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي 5 من قيادات مقاتلي آل حميقان الموالين للشرعية، في محافظة لحج. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة