صنعاء تكشف حقيقة اللقاء بالمبعوث الأمريكي وتؤكد عددا من المواقف

اخترنا لك

نفى  رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية  محمد عبدالسلام ما نشرته وكالة رويترز عن لقاء بين الوفد والمبعوث الأمريكي الخاص باليمن،موضحا أنهم لم يلتقوا المسؤولين الأمريكيين في سلطنة عمان، بل تواصلوا معهم عبر الجانب العماني.

متابعات-الخبر اليمني:

وأكد عبدالسلام في تصريح لوكالة سبوتنيك على موقف صنعاء وثوابتها لإنهاء الحرب ، قائلا “نعتبر أمريكا رأس العدوان على اليمن، وأبلغنا المسؤولين الأمريكيين أننا سنواجه العدوان والحصار بقوة”.

وبشأن الانتقادات والتصريحات الأمريكية بشأن مأرب قال عبدالسلام “مأرب هي ضمن المعركة ضد العدوان ونعتبرها جبهة عسكرية، ومنطلقا للاعتداءات على المحافظات المجاورة”.

وأضاف:”أبلغناهم برؤيتنا للحل في اليمن، وأن العدوان والحصار طالما استمر فسنواجه ذلك بكل قوة”.

من جهته قال عضو المجلس السياسي الأعلى في صنعاء محمد علي الحوثي إن أي ” لقاءات مع الأعداء لوقف العدوان وفك الحصار فهو لقاء أعداء السلاح وليس رفاق السلاح”.

وفي وقت سابق سخر “المكتب السياسي لأنصار الله” الأربعاء، من الموقف الأمريكي وعقوباتها التي فرضتها على قيادات من “أنصار الله”، واعتبرها أنها “تناقض ما تدعيه من رغبة في السلام”، خاصة وأنها من تقود الحرب على اليمن.

وقال سياسي أنصار الله في بيان إن العقوبات الأمريكية لا قيمة فعلية لها، معبرا عن إدانته لها ورفضها، مؤكدا أن “مواقف واشنطن تمد المعتدين على اليمن بمظلة حماية لمواصلة استهداف الشعب اليمني”.

وحول المعارك الدائرة في مأرب، أشار البيان إلى أنها تعتبر إحدى جبهات التحالف الذي يشن منها “عدوانا صريحا ومعلنا على عدد من مديريات مارب والتي بقيت مشتعلة طيلة أيام العدوان كجبهة صرواح وغيرها”.

وأضاف أن “العدو” جعل من جبهة مأرب “وكرًا من أوكار القاعدة وداعش الذين يقاتلون تحت مظلة التحالف المدعوم أمريكيا”، ومنها تنطلق الأعمال العدائية على بقية المحافظات المجاورة كالجوف وصنعاء والبيضاء، وفقا للبيان.

إقرأ أيضا:مأرب .. مسرح انتصار صنعاء وانكسار التحالف في كل اليمن- تقرير –

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة