انقلاب للانتقالي على هادي في أبين ومصادرة صلاحيات سلطته في لحج

اخترنا لك

فرض المجلس الانتقالي، المدعوم اماراتيا، الأربعاء، اجراءات جديدة ضد سلطات هادي والإصلاح في ابين ومحافظة لحج في خطوة  تعد انقلاب على اتفاق الرياض وقد تجر المحافظتين إلى اتون صراع جديد.

خاص – الخبر اليمني:

وطرد المجلس محافظ أبين، أبو بكر حسين، من مقر السلطة المحلية .

وقالت مصادر محلية إن انصار الانتقالي اقتحموا مكتب المحافظ الموالي لمحسن  وسيطروا على مقر السلطة المحلية مانعين المحافظ من العودة.

وينظم الانتقالي منذ يومين تظاهرات في ابين على غرر أخرى في لحج وعدن تحت مسمى “ثورة الجياع”.

ويتزامن طرد حسين مع انباء عن مقتله نجله محمد  خلال المعارك في مأرب.

وجاء تصعيد الانتقالي في لحج وابين على خلفية قيام السلطتين المواليتان لها دي بتجهيز قوافل إغاثة لقوات الإصلاح في مأرب في الوقت الذي تتضورع فيه المدن الجنوبية وتحديدا الضالع جوعا بفعل الحصار السعودي.

وفي وقت سابق صادر الحزام الأمني قافلة اعدها محافظ هادي في لحج احمد التركي  لصالح الإصلاح وبتوجيه من علي محسن.

ومع أن  اتفاق الرياض ينص في مرحلته الثانية على تعيين محافظين ومدراء امن بالتساوي بين اقطاب “الشرعية” الا أن استباق الانتقالي الجولة الخاصة بهذه المرحلة من المفاوضات يشير إلى أن المجلس انقلب فعليا على اتفاق الرياض لا سيما وان القوافل وجهت بها حكومة هادي التي يشارك الانتقالي في عدة حقائب بها.

ومن شأن هذه التطورات إعادة الوضع في هاتين المحافظتين التي لا تزال قوات تابعة لهادي والإصلاح تتمركز في اطرافهما  إلى مربع الاقتتال.

أحدث العناوين

فيديو| حاخام يهودي: لا حق لـ”اسرائيل” في فلسطين

أكد الحاخام الآرثوذكسي الحنان بيك المقيم في بريطانيا أنه لا حق لـ"اسرائيل" في فلسطين وأن الأراضي من النهر إلى...

مقالات ذات صلة