مستشار طارق يحذر من تمدد “الإخوان” وقواته تتوغل بريف تعز

اخترنا لك

خيم التوتر مجددا على مناطق الريف الجنوبي الغربي لتعز، الخميس، بالتزامن مع وصول المرشد الأعلى لفصائل “الاخوان” بتعز  عبده فرحان سالم والذي سبق وان هدد طارق صالح   قائد الفصائل الموالية للإمارات  بما وصفها بـ”الهزة” في تهديد باجتياح المخا.

خاس – الخبر اليمني:

مصادر محلية في التربة أفادت بتوغل القوات التابعة لطارق صالح بريف تعز وتحديد في مديرية المعافر  المحاذية للوازعية ، ابرز معاقل طارق،  في حين دفع طارق بتعزيزات بينها  مسلحين قبليين إلى الخطوط المتقدمة على طول مناطق سيطرته في مديريات تعز الساحلية.

يأتي ذلك في اعقاب تقدم فصائل “الاخوان” صوب معاقل طارق بالساحل الغربي بعد توغلهم في الوازعية ونصب مدافع بعدية المدى في أعالي قمم جبل حبشي المطل على المخا ومينائها.

هذه التطورات تأتي مع وصول سالم إلى الريف الجنوبي الغربي لتعز في مؤشر على نيته قيادة المعركة صوب المخا والتي سبقتها قيادات بارزة في حزب الإصلاح على راسها حمود المخلافي وحميد الأحمر  والمقيمان في تركيا  توجيه تحذيرات أخيرة لطارق الرافض لمشاركة الإصلاح معاركه في الدفاع عن اخر معاقله شمال اليمن.

في الأثناء، وصف المستشار الإعلامي لطارق وصول الاخوان إلى تخوم المخا بـ”الغدر” مشيرا إلى أن  ما جرى لم تكن حربا كما يصورها الإصلاح بل كانت “مؤامرة” بين من وصفهم بـ”الاخوان” و “الحوثيين” موضحا بأن الأخيرين فتحوا الطريق لفصائل الإصلاح لمهاجمة الساحل الغربي والمح الصوفي إلى  وجود اتفاق بين الطرفين  في إشارة إلى رعاية قطرية.

يذكر أن الاصلاح كان استبق توغله باتجاه معاقل طارق بتعيين مدير عام جديد لمدينة المخا على امل رفض طارق صالح له وهو ذات الذريعة التي اجتاح بها الاصلاح الحجرية بعد رفض اللواء 35 مدرع مرشحه كقائد للواء خلفا لعدنان الحمادي.

أحدث العناوين

الدفاع تستبعده من ديباجة قراراتها ومسؤول يؤكد انقطاع التواصل به.. ارتفاع الشكوك بوفاة هادي

كشف مسؤول في حكومة الشرعية أن التواصل مع الرئيس عبدربه منصور هادي منقطع منذ حوالي شهر، وهو ما يعزز...

مقالات ذات صلة