الجاليات الأفريقية تكشف حقيقة ما حدث في مركز إيواء المهاجرين بصنعاء

اخترنا لك

نمو الناتج المحلي الإجمالي لسنغافورة بنحو 2 ف المائة

أظهرت بيانات وزارة التجارة والصناعة السنغافورية، نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث على التوالي، متوسعا بنحو 2 في المائة،...

مبابي يقود النادي الباريسي لفوز صعب أمام سانت إيتيان

اقتنص باريس سان جيرمان فوزا هاماً  من ضيفه سانت إيتيان بثلاثة أهداف لهدفين، اليوم الأحد،  ضمن منافسات الجولة 33...

حلف شمال الأطلسي يعلن عزمه سحب جنوده من أفغانستان في مايو المقبل

أعلن حلف شمالي الأطلسي عزمه البدء في سحب قواته من أفغانستان بحلول مايو المقبل. متابعات-الخبر اليمني: وأضاف الحلف أنه "يعتزم الانتهاء...

كشفت الجاليات الأفريقية في صنعاء، السبت، حقيقة ما حدث في مركز إيواء المهاجرين بصنعاء، جراء وقوع حريق أدى لوفاة 43 من المهاجرين وإصابة ما يزيد عن 200 بجروح مختلفة.

صنعاء- الخبر اليمني:

وفي مؤتمر صحفي مشترك أمام مبنى منظمة الهجرة الدولية، قدمت الجاليات إيضاح موقّع من الجاليات الأثيوبية والإريترية والصومالية والجيبوتية والسودانية قالة “إن ما حصل في مركز الإيواء كان حادث عرضي بدأ بشجار بين جاليتين وصل إلى حد الاشتباك بالأيدي وحين تدخل أحد جنود الحراسة تم الاعتداء عليه بالضرب ما استدعى تدخل مكافحة الشغب ونتج عن التدخل حصول حريق داخل المركز تسبب بوفاة العشرات ومئات الجرحى”.

وأكد البيان المشترك أن هذا الحادث ما كان ليحصل أصلا لو أن منظمة الهجرة قامت بنقل المهاجرين إلى بلدانهم بحسب طلبهم ووعد مسؤولي المنظمة في صنعاء.

وأشاد البيان بسرعة تدخل أجهزة صنعاء في “إنقاذ العالقين ومعالجة الجرحى الذي شفي منهم 193 وتقديم مساعدات مالية قبل أن تتسلمهم قيادة جاليات المهاجرين مساء يوم الثلاثاء الماضي، فإننا ندعو الجهات المعنية إلى سرعة الانتهاء من التحقيق وإعلان النتائج”.

وحمل ممثلو الجاليات السودانية والأثيوبية والسودانية مفوضية شئون اللاجئين الأممية ومنظمة الهجرة الدولية المسئولية بالدرجة الأولى عن الحادث في مركز الإيواء وسوء أوضاع اللاجئين، معبرين عن رفضهم  “تسييس قضية الحريق في مركز الإيواء”.

وأشاروا إلى أن المفوضية السامية وضعت اشتراطات صعبة يستحيل معها حصول المهاجر الأفريقي على صفة لاجئ وبالتالي ينتشرون في الشوارع بصفة مهاجرين غير شرعيين، مضيفين أن “مفوضية اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية تتقاضى المساعدات باسم اللاجئين الأفارقة في اليمن في الوقت الذي أوقفت خدماتها للاجئين في اليمن”.

وحول مزاعم تجنيد صنعاء للأفارقة للقتال في صفها، قال ممثلو الجاليات الأفريقية إنهم لم يرصدوا أي حالات تجنيد لللاجئين من قبل سلطات صنعاء، لافتين إلى أن “المنظمات الدولية لم تقدم شيئاً للاجئين عقب مأساة مركز الإيواء”.

أحدث العناوين

بينهم برلماني.. وصول دفعة جديدة من المنشقين عن التحالف إلى صنعاء

استقبلت صنعاء، الثلاثاء، دفعة جديدة من المنشقين عن التحالف، بينهم عضو مجلس النواب حميد الجبرتي وقائد الكتيبة الأولى لما...

مقالات ذات صلة