مسؤولة أممية تكسر محاولة هادي فرض حظر قسري عبر التلاعب بـ”كورونا”

اخترنا لك

زارت مسؤولة أممية ، السبت، عددا من المرافق الصحية بمدينة عدن  بالتزامن مع إعلان حكومة هادي حالة طوارئ صحية بسبب ما اعتبرته تفشي لوباء “كورونا” وفي خطوة  تفشل مساعي أطراف في الشرعية للتلاعب بالوباء لصالح أجندة سياسية.

خاص – الخبر اليمني:

وركزت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، ناتاليا كانيم،  في مؤتمر صحفي عقدته بدون كمامة على الوضع الإنساني في اليمن وجهود دعم المرأة في مواجهة العنف ضدها، متجاهلة تماما “كورونا” .

وجاءت الزيارة بعد ساعات على إعلان وزير الصحة في حكومة هادي  حالة الطوارئ في عدن والمحافظات الجنوبية والشرقية التي تشهد اضطرابات ضد حكومة هادي منذ أيام، بفعل ما قال إنه تفشي لوباء كورونا على الرغم من اعلان  وزارته تسجيل 91 إصابة أكبرها في عدن حيث سجل قرابة 34 حالة فقط .

وأعلن بحيبج  نفاذ الاوكسجين داعيا المنظمات الصحية والدولية لدعم حكومته في عدن مع أن معدل الإصابة التي سجلتها اليمن وأعلنت رسميا منذ بدء الجائحة قبل عام لم يتجاوز الـ3 الف حالة فقط ، أعلن شفاء اكثر من 1500 منها ووفاة المئات.

ولم تتضح اهداف حكومة هادي في هذا التوقيت من اثارة  المخاوف بشان الوباء وما اذا كانت محاولة لمواجهة حالة الاحتجاجات المتصاعدة والتي أدت إلى اقتحام مقرها في معاشيق أم لتحقيق مكاسب مادي تحت غطاء المساعدات، لكن حجم الإصابات المعلنة وتضخيم الوضع يشير إلى وجود دوافع غير مواجهة الوباء وراء  الحديث عنه.

أحدث العناوين

وكالة أمريكية: هذا هو القتال الأكثر استدامة الذي شهدته البحرية الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية إن القوات البحرية للولايات المتحدة تواجه أعنف الهجمات  منذ الحرب العالمية الثانية، وبينما كانت...

مقالات ذات صلة