الإصلاح لا يعلق على مبادرة الرياض والانتقالي يضع اشتراطات .. لهاث الساعي وإبعاد المنكسر

اخترنا لك

تجاهلت قيادات حزب التجمع اليمي للإصلاح ، جناح حركة الإخوان المسلمين في اليمن ، المبادرة السعودية الأخيرة التي أعلنت عنها خارجية الرياض مساء أمس الاثنين ، في موقف يكشف حقيقة وضع الحزب في حسابات الحل السياسي القادم فيما وضع الانتقالي اشتراطات على المبادرة .

الخبر اليمني – خاص

وأتى موقف الإصلاح سلبيا من المبادرة التي لم توجه إليه رغم الامتعاض الظاهر على بعض قياداته التي رأت أن المبادرة توجهت إلى صنعاء بشكل مباشر في ضربة لأدوات التحالف من الحزب المدعوم قطريا والانتقالي الممول إماراتيًا.

وأتى موقف الانتقالي محاولاً الإشارة إلى حضوره عبر تصريح لناطقه الرسمي ، علي الكثيري ، الذي أشار إلى خيارات الانفصال متحدثا عن تطلعات من أسماه بالشارع الجنوبي تجاه المبادرة في إشارة إلى سعيه لتكوين دولته الجنوبية المزعومة .

فيما قال : هاني بن بريك نائب رئيس المجلس المدعو إماراتيا في تغريدة اليوم: إن الوحدة لن تُفرض على الشعب في الجنوب بالقوة، وأنّ يدُنا على الزِناد.

وعكست المبادرة السعودية ضعف الأدوات وخروجها من حسابات الحل السياسي من خلال توجيهها إلى صنعاء وبما يجعل منها مبادرة للنقاش بين السعودية وطرف صنعاء المتقدم عسكريا كما يرى مراقبون .

أحدث العناوين

Only 50,000 Passengers Traveled through Sana’a Airport during the UN Truce: Sana’a Says

The Director of Sana'a International Airport, Khaled Al-Shayef, confirmed that the air traffic from Sana’a International Airport, since the...

مقالات ذات صلة