صنعاء تكشف مضامين خاطئة ومغالطات في المبادرة السعودية الأخيرة

اخترنا لك

كشف عضو المجلس السياسي الأعلى بصنعاء ، والقيادي البارز في جماعة أنصار الله ، محمد علي البخيتي ، اليوم الثلاثاء ، عن موقف صنعاء تجاه المبادرة الأخيرة للرياض بشأن الحل السياسي في اليمن مشيرا إلى ما أسماه بالبنود الخاطئة والمغالطات التي تضمنتها المبادرة .

الخبر اليمني – خاص

وقال البخيتي في تغريدة له على تويتر : لا جديد في المبادرة السعودية، حيث أنها لاتزال تقوم على أساس افتراض خاطئ وهو بأن الحرب داخلية وان دول العدوان ليست طرفا فيها حتى لا يشملها وقف عملياتها العدائية ضد اليمن، هذا فضلا عن أنها تضع اليمن تحت الوصاية الدولية بالإصرار على العودة للعملية السياسية القائمة على المبادرة .

وأضاف البخيتي : على دول العدوان وقف كل عملياتها العسكرية على اليمن وسحب قواتها وإنها الحصار بدون شروط مقابل وقف اليمن لعملياته العسكرية في عمق دول العدوان من أجل تحقيق سلام شامل ودائم يضمن كرامة وسلامة وامن كل دول المنطقة وإن المبادرة المنتهية صلاحيتها، حيث ينص بندها العاشر على التالي ، تكون دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي شهودا على تنفيذ هذه المبادرة ، القبول بهذه المبادرة يعني شرعنة استمرار التدخل العسكري الخارجي والاعتراف بالوصاية الدولية وهذا ما لايمكن القبول به.

وأشار البخيتي إلى أنهم مستعدون لوقف كل عملياتنا العسكرية بما في ذلك وقف هجمات الجيش اليمني في العمق السعودي ووقف تقدمه نحو مأرب في مقابل أن تعلن دول العدوان بقيادة أمريكا وقف عدوانها على اليمن ورفع حصارها والكرة في ملعبها.

أحدث العناوين

US Intelligence Plane Arrives to Sayoun Airport

A plane belongs to US intelligence arrives on Thursday at Sayoun airport in oil Hadramout province, informed sources said...

مقالات ذات صلة