مدون مقرب من الأسرة الحاكمة في السعودية: وحدات التوعية الفكرية في المدارس والجامعات تابعة للأمن الوطني

اخترنا لك

كشف مدون مقرب من الأسرة الحاكمة في السعودية، أن وحدات التوعية الفكرية،التي تعتزم وزارة التعليم السعودية تعميمها على الجامعات والمدارس الحكومية، هي في الأصل فروع لـ”الأمن الوطني” السعودي.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال المدون إن دور تلك الوحدات هو رصد الأساتذة والمعلمين والموجهين الذين لديهم توجهات إسلامية وإبعادهم، والسيطرة على النشاطات اللاصفية في الجامعات والمدارس وتوجيهها بما يخدم مشروع ابن سلمان.

وأكد على دور ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في تغيير المناهج بالمملكة، يتمثل في تغيير مقررات الثقافة الإسلامية في الجامعات من خلال لجنة تابعة للإمارات وإلزامها بالمقرر الجديد حرفيًا.

كما أضيفت مواد الرقص والغناء كجزء أساسي للمقررات في التعليم العام وتخصص في الجامعات، وحذفت ٦٠٪ من المناهج الدينية في التعليم العام، والباقي في طريقه للحذف.

وكان وزير التعليم السعودي حمد بن محمد آل الشيخ، قد أعلن عن البدء في إنشاء وحدات للتوعية الفكرية، وغرس الولاء لولاة الأمور؛ بهدف مواجهة “التطرف” وتعزيز المواطنة، بمدارس وجامعات المملكة!

وقال آل الشيخ إن الوزارة تهدف من خلال إنشاء وحدة التوعية الفكرية، في كل إدارة تعليم وجامعة، إلى تعزيز القيم الحميدة مثل الولاء للدين، والولاء لولاة الأمر، والانتماء للوطن، ونشر قيم الوسطية والاعتدال والتسامح والتعايش، والوقاية من الفكر المتطرف ومعالجة آثاره.

وأضاف أن الهدف من تلك الوحدات “تشجيع المبادرات العلمية والبحثية في القضايا الفكرية”.

أحدث العناوين

استفزاز إسرائيلي جديد لمشاعر المسلمين

في استفزاز إسرائيلي جديد لمشاعر المسلمين عامةً اقتحم وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي إيتمار بن غفير، المسجد...

مقالات ذات صلة