السعودية تجدد مقايضة الملف الإنساني اليمني باشتراطات عسكرية .. احتماء بمعاناة اليمنيين

اخترنا لك

نشرت صحيفة التليجراف البريطانية في أحدث إصداراتها ، اليوم الثلاثاء ، مقالة للسفير السعودي لدى المملكة المتحدة جدد فيه الأخير مقايضة الملف الإنساني اليمني باشتراطات عسكرية جديدة أظهرت الرياض في موقف الضعف والمحتمي بالملف الإنساني اليمني من هجمات صنعاء التي تأتي في سياق الرد على حربٍ أعلنتها الرياض منذ سبع سنوات كما قرأ مراقبون .

الخبر اليمني – خاص

السفير السعودي قال : إن بلاده مستعدة لوقف الحرب وإنهاء الحصار على اليمن وفتح الموانئ والمطارات شريطة وقف الحوثيين لعملياتهم العسكرية في العمق السعودي في صورة تؤكد مقايضة الرياض بملفات إنسانية يجب أن تكون بعيدة عن الحسابات العسكرية لكل أطراف الحرب كما تحدد مواثيق الأمم المتحدة وقوانيين الحروب .

وكانت صنعاء قد دعت السعودية لعدم مقايضة الملف الإنساني باشتراطات عسكرية في أحدث ردٍ لصنعاء على المبادرة السعودية ، و قال محمد عبد السلام الناطق الرسمي باسم أنصار الله : إن وصول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والمواد الاساسية إستحقاق انساني وقانوني لشعبنا اليمني لا نقبل بالمقايضة به بأي شروط عسكرية أو سياسية .

وكان الأمين العام للأمم المتحدة ، أنتونيو غوتيرش قد أكد أنه من الضروري السماح الفوري لسفن المشتقات النفطية الراسية قبالة ميناء الحديدة بالدخول إلى الميناء على جه السرعة وبلا تأخير في إشارة إلى ضرورة رفع الحصار ، مضيفاً أنه و مع دخول ما أسماه بالصراع عامه السابع لا يزال اليمنيون يواجهون وضعًا إنسانيًا مزريًا، بما في ذلك احتمال حدوث مجاعة واسعة النطاق.

هذا وتسببت الحرب السعودية على اليمن التي أعلنت في عام 2015 في أسوأ كارثة إنسانية وتسبب حصار التحالف السعودي الخانق لليمن بأزمات كبرى في مجالات تمويلات الطاقة و الغذاء وغيرها ما ينعكس سلبا على الأوضاع المعيشية للسكان .

أحدث العناوين

العثور على بقايا صاروخ أمريكي الصنع في موقع مجزرة التحالف في صعدة

كشفت مصادر إعلامية في محافظة صعدة عن العثور على بقايا صاروخ امريكي الصنع في موقع السجن الذي استهدفه التحالف...

مقالات ذات صلة