صنعاء تحقق تقدما كبيرا في مأرب واتهامات متبادلة تضاعف ورطة قوى التحالف – تقرير –

اخترنا لك

تمثل السيطرة على مأرب أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، حيث تضم مقر وزارة دفاع وقيادة قوات هادي، إضافة إلى حقول ومصفاة صافر شرقي مأرب.

الخبر اليمني -خاص

وقد حققت قوات صنعاء خلال الأيام القليلة الماضية تقدما جديدا في محافظة مأرب مكنها من الاقتراب من قاعدة صحن الجن الاستراتيجية وهو ما يعني، عملياً، تعطيل المنطقة العسكرية الثالثة التابعة لقوات التحالف السعودي.

مصادر ميدانية أكدت تَمكُّن قوات صنعاء من نقل المعركة إلى جبل الأخشر أبرز حاميات قاعدة صحن الجن.

ويأتي هذا التقدُّم بعد سيطرة قوات صنعاء على مناطق خلفان والقرن الأحمر والسويداء والدشوش شمال إيدات الراء، واغتنامها عتاداً عسكرياً كبيراً.

وتشهد محافظة مأرب معارك محتدمة بين قوات صنعاء من جهة وقوات التحالف السعودي مدعومة بطيران التحالف من جهة ثانية منذ أشهر.

بالتوازي، قصفت مقاتلات التحالف تجمعاً لمجندي التحالف غربي مدينة مأرب.

مصادر محلية في مدينة مأرب قالت : إن طيران التحالف شن غارة استهدفت تجمع لمجنديه في منطقة ساهر، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم واحتراق 6 عربات عسكرية.

المصادر أوضحت أن طيران التحالف قصف التعزيزات العسكرية التابعة له، والتي كانت في طريقها لشن زحف باتجاه المواقع العسكرية التي وقعت تحت سيطرة قوات صنعاء خلال اليوميين الماضيين أسفل “جبل المشجح”، غربي مدينة مأرب.

يشار إلى أن هذا الاستهداف يأتي في سياق التصفيات الداخلية بين قوى التحالف، حيث تكررت عمليات الاستهداف مؤخرا، بشكل شبه يومي.

وكانت وسائل إعلام تابعة لحزب الإصلاح، سربت مطلع شهر شباط/ فبراير الماضي، وثائق تتهم فيها القوات التابعة للإمارات بقيادة صغير بن عزيز رئيس أركان وزارة دفاع حكومة هادي بتسريب احداثيات خاطئة لطيران التحالف بهدف قصف قوات الحزب في جبهات القتال التي تشهدها محافظة مأرب، في إطار مساعي الإمارات للانقضاض على محافظة مأرب والانتقام من الإصلاح، حسب ما قالته تلك الوسائل.

أحدث العناوين

صنعاء تكشف غدا تفاصيل المرحلة الثانية من النصر المبين

أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع عن إيجاز صحفي يوم غد السبت للكشف عن تفاصيل عملية...

مقالات ذات صلة