بما فيها مبادرة ترامب وايران ..صنعاء تكشف رسميا مستجدات المفاوضات

اخترنا لك

رفع  صنعاء ، الثلاثاء، رسميا النقاب على ما يدور خلف الكواليس من مفاوضات للدفع نحو تسوية سياسية في اليمن بعد سبع سنوات من الحرب والحصار وفي ظل مؤشرات كارثة إنسانية.

جاء ذلك في مقابلة لوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ هشام شرف.

خاص – الخبر اليمني:

شرف طالب السعودية بالاعتراف بأخطائها في اليمن ، مؤكد بانها سعت من خلال مبادرتها الجديدة للتفرد بالقرار بشان اليمن والتي تعكس محاولة الرياض للخروج من الملف اليمني، وأن صنعاء لم ترفض المبادرة  مع انها تحاول تصوير الحرب على انها يمنية – يمنية.

واشار  شرف إلى أن المفاوضات حققت تقدم في سياق اعتراف اطراف دولية وإقليمية مشاركة في الحرب على اليمن بأن من يصنع القرار هي صنعاء والرياض في إشارة إلى المفاوضات بين الطرفين والغير مباشرة التي تجرى حاليا في العاصمة العمانية مسقط، مشيرا إلى أن قرار وقف الحرب بيد واشنطن والرياض.

كما كشف عن تقديم الولايات المتحدة مبادرة للسلام خلال الاسبوعيين الأخيرين من عمر إدارة ترامب في البيت الأبيض، ولم تعلن رسميا،  لكنه اكد  انتهاء العمل بها نظرا  لأنها لا تقابل توجه صنعاء  ورغبة ساستها في إيجاد حل يخرج الشعب اليمني من العدوان.

وأفاد شرف برفض السعودية لمبادرات يمنية طرحها المجلس السياسي الأعلى وأخرى إيرانية  بهدف امساك  كافة خيوط اليمن بيدها، معتبرا المواقف الامريكية الأخيرة بالحديث عن السلام مجرد محاولة تلميع للإدارة الجديدة  ومؤكدا في الوقت ذاته بان جميع مسار المفاوضات سواء في عمان او خارجها لا تزال “تراوح مكانها”.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة