مسؤولة روسية تكشف انتصار اماراتي على حساب السعودية في اليمن

اخترنا لك

استبعدت مسؤولة روسية ، الأربعاء،  قدرة إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن في الدفع نحو انهاء الحرب على اليمن ، مشيرة إلى أن البلاد أصبحت  ساحة  لعب دامية لقوى إقليمية ومستشهدة بالصراع الاماراتي – السعودي.

خاص – الخبر اليمني:

وأشارت المحاضرة في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية لاريسا شاشوك،  في  مقال لها بصحيفة “فوينيه أوبزرينيه”،  إلى أن التأثير السياسي  للقوى الخارجية في احداث اليمن الجارية يعقد الوضع الداخلي باستمرار  ما يجعل تعهدات بايدن بشان انهاء الصراع  معقدة، موضحة بأن السعودية أصبحت خاسرة بالفعل بعد 7 سنوات من الحرب والحصار  وهي الأن تنظر لتكاليف الحملة العسكرية المستمرة منذ 2015 على انها عبئ  ثقيل في ظل تراجع أسعار النفط والركود الاقتصادي وجائحة كورونا على الرغم من  أن النتائج لم تكن على مستوى التوقعات السعودية الخاصة من الناحية العسكرية وكذا  محاولة  ما وصفته بـ”تخريب علاقة الحوثيين بايران”.

واعتبرت المسؤولة الروسية  سيطرة من وصفتهم الحوثيين على ما نسبته 70-80 % من سكان اليمن  يحصن مواقعهم في شمال وغرب البلاد  وهو ما يجعل   إمكانية دفعهم للتخلي عن سلاحهم والانضمام إلى حكومة وحدة وطنية  مجرد حلم بالنسبة للسعودية.

وعن الصراعات الإماراتية – السعودية  جنوب وشرق اليمن ، أفادت المحاضرة الروسية  بتحقيق الأمارات أهدافها العسكرية جزئيا  ما يجعلها تتحرر من الانعتاق من دور الشريك الصغير  للسعودية ويدفعها لممارسة سياسة مستقلة ، مشيرة إلى أنها رغم إعلانها انهاء عملياتها في اليمن وسحب قواتها من هناك على خلفية التطبيع السعودي – القطري لا تزال لاعبا رئيسيا في اليمن..

وأكدت  شاكوك  بأن التدخل العسكري الاماراتي في تسوية الصراع اليمني  قوض صورة البلاد وكذا صورة السعودية حيث أدى سير الاعمال القتالية في  الجنوب إلى زيادة التوترات بين الحليفتين.

 

أحدث العناوين

ضجة بعدن على خلفية رفع سعر الرغيف 200% عن سعره الأساسي

ضجت شوارع محافظة عدن ، اليوم الأحد ، بعددٍ من المظاهرات التي خرجت إلى الشارع مساءً لتنديد برفع سلطات...

مقالات ذات صلة