سفير أمريكي يكشف خطط بلاده العسكرية لإدارة أهم الملفات في اليمن ويتوقع استمرار الحرب

اخترنا لك

استبعد  سفير امريكي سابق في اليمن،  الأربعاء،  امكانية انتهاء الحرب في اليمن قريبا، موضحا بان لدى بلاده التي عززت وجودها العسكري في هذا البلد الذي يتعرض للحرب والحصار منذ 7 سنوات، خطط لإدارة اهم الملفات، وعارضا عدة اقتراحات لاحتواء اليمن خليجيا.

جاء ذلك خلال لقاء واسع لخبراء من مجموعة السلام العربي ومعهد واشنطن للدراسات الاستراتيجية أبرز مراكز بحث أمريكية لرسم السياسيات الامريكية في الخليج.

خاص – الخبر اليمني:

وقال السفير جيرالد فيرستاين والذي يشغل منصب نائب مدير معهد واشنطن إنه لا يرى جدية  على انتهاء الحرب في اليمن، محذرا من أن استمرارها قد يؤثر على المدى البعيد على وحدة البلد في تلميح بإمكانية التوجه نحو إعادة تقسيمه، مشيرا إلى أن اجتماع البطالة والفقر  وانهيار مؤسسات الدولة  يجعل البلد بيئة خصبة لمن وصفها بالجماعات المتطرفة كـ”القاعدة وداعش”.

وأكد فيرستاين  أن أولويات بلاده في اليمن حاليا تتركز حول إدارة ما وصفه بـ”مكافحة الإرهاب” وحماية الممرات البحرية في خليج عدن وباب المندب  مع التركيز على ضم اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي مستقبلا.

كما اعتبر تسهيل دخول الوقود والمواد الغذائية إلى اليمن، وتعاون كافة الأطراف مع المبعوث الدولي، إلى جانب تفعيل بنود خطة مجلس التعاون الخليجي  بشان الانتخابات وقيام حكومة “شرعية” إلى جانب خطة نمو اقتصادي بمساعدة دول الخليج  وربط اليمن بجيرانه كافيا بإنهاء الحرب.

أحدث العناوين

المبعوث الأممي الجديد يفجر ازمة في اليمن

تصاعدت حدة المواقف المناهضة للمبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، الثلاثاء، ما ينذر بأزمة جديدة قد تعيق طريق بريطانيا التواقة...

مقالات ذات صلة