بعد اتهامها بـ”نصر الحوثيين”.. السعودية تنتزع كبرى قبائل الجوف من يد “العكيمي”

اخترنا لك

اتسعت رقعة الخلافات، الاثنين، بين السعودية وأبرز اذرعها في محافظة الجوف، شمال شرق اليمن، ما ينذر بتصادم مرتقب.

خاص – الخبر اليمني:

ونجحت السعودية في وقت سابق اليوم بإقصاء العكيمي من قيادة اهم القبائل في محافظة الجوف المحاذية لها.

وقالت مصادر قبلية إن السعودية دعمت تولي الشيخ  خالد بن علي شطيف قائدا لمطارحها خلفا للسابق الذي  مات بمرض عضال في الأردن، مشيرة إلى أن اجتماع قبلي تم في مدينة مأرب على مستوى القيادات الموالية للسعودية فقط.

وأفادت المصادر بدعم صغير بن عزيز بن شطيف  لقيادة القبائل  ما يشير إلى أن بن عزيز الذي أسندت  له السعودية  جبهة الجوف  يسعى لسحب بساط القبائل من العكيمي الذي اقصي في وقت سابق من قيادة  قوات هادي في محور الجوف وتلاه تعيين  بن عزيز للوائلي  قائد للمنطقة العسكرية السادسة ما ابقى العكيمي مقعدا خصوصا بعد وقف السعودية مخصصاته المالية بناء على توصية بن عزيز الذي يشغل منصب  رئيس هيئة الأركان.

وفي أول تعليق للعكيمي، شن  عبر عبدالله العكيمي  المقرب منه وقائد لواء في الجوف هجوم على السعودية متهما إياها بالتورط بتصفية “ضباط الجيش الوطني” في إشارة إلى فصائل الإصلاح، وكذا تسهيل سيطرة من وصفهم بـ”الحوثيين” على الجوف ومأرب.

أحدث العناوين

ضجة بعدن على خلفية رفع سعر الرغيف 200% عن سعره الأساسي

ضجت شوارع محافظة عدن ، اليوم الأحد ، بعددٍ من المظاهرات التي خرجت إلى الشارع مساءً لتنديد برفع سلطات...

مقالات ذات صلة