الإمارات تعزز أوراقها في اليمن قبيل مفاوضات مرتقبة مع السعودية

اخترنا لك

كثفت الفصائل الموالية للإمارات في اليمن، الثلاثاء، تصعيدها على الأرض في خطوة تشير إلى مساعي الإمارات تعزيز أوراقها قبيل مفاوضات مرتقبة مع السعودية.

خاص – الخبر اليمني:

وأقام المجلس الانتقالي مراسيم احتفال برفع علم الانفصال في القصر الرئاسي بمديرية التواهي والذي أقيمت فيه  مراسيم رفع على الوحدة  اليمنية في تسعينيات القرن الماضي.

وقام ناصر الخبجي الرجل الثاني في هيئة رئاسة الانتقالي برفع اكبر سارية في تاريخ اليمن على إيقاع عزف النشيد الوطني لما كان يعرف بـ”جمهورية اليمن الديمقراطية”.

وقال عدنان الكاف عضو  فريق المفاوضات للانتقالي إن رفع العلم تم بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيس الانتقالي، ملمحا إلى أنه ضمن سلسلة اجراءات لما يصفه الانتقالي بـ” استعادة دولة الجنوب”.

هذه التطورات تأتي قبيل زيارة مرتقبة لولي  عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، إلى العاصمة السعودية للرياض متوقعة غدا الأربعاء.

ونقلت “وكالة رويترز” عن مصادر قولها إن اللقاء سيتطرق  للتركيز على اتفاق الرياض الذي أبرمته السعودية والإمارات  قبل عامين وتعثر بفعل فجوة الخلافات بينهما.

وكان الملك السعودي بعث في وقت سابق هذا الأسبوع رسالة لبن زايد بعد ساعات على إعادة الامارات كبار قادة الفصائل الموالية لها إلى عدن في كسر لحظر تفرضه السعودية عليهم منذ أكثر من عام.

وتضمنت الرسالة وفق مصادر إعلامية دعوة لإعادة تقويم العلاقة بين الطرفين.

وتسعى السعودية التي تعيش مأزق جديد  في اليمن لإعادة تطبيع العلاقة مع أبو ظبي والتي تراجعت منذ التطبيع السعودي مع قطر  وإعلان أبوظبي انتهاء مهام قواتها في اليمن أو بالأصح تجميع عملياتها العسكرية، بغية إعادة تنشيط الفصائل الموالية لأبوظبي في جبهات القتال وتحديد في الجنوب والساحل الغربي لتخفيف الضغط المستمر على مأرب، لكن الإمارات التي  كثفت مؤخرا بياناتها  تسعى من خلال التقارب الجديد إجبار السعودية على منحها المزيد من المكاسب خصوصا في سقطرى وشبوة ، جنوب شرق البلاد.

أحدث العناوين

ضجة بعدن على خلفية رفع سعر الرغيف 200% عن سعره الأساسي

ضجت شوارع محافظة عدن ، اليوم الأحد ، بعددٍ من المظاهرات التي خرجت إلى الشارع مساءً لتنديد برفع سلطات...

مقالات ذات صلة