هجوم للقاعدة على أبرز معاقل الانتقالي ..تصاعد التوتر بين الانتقالي وهادي في أبين

اخترنا لك

خيم التوتر، الاثنين، على محافظة أبين، ابرز مناطق النزاع بين فرقاء “الشرعية” جنوب اليمن .

الخبر اليمني:

واتهم المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، قوات هادي الموالية للسعودية بالوقوف وراء الهجوم الذي شنه تنظيم القاعدة في وقت مبكر اليوم على معقل المجلس في  المحافظة التي تمثل البوابة الشرقية لعدن.

وقال المتحدث باسم قوات الانتقالي، محمد النقيب إن الهجوم استهدف مقر قوات الانتقالي في لودر، موضحا بان قوات المجلس تمكنت من صد الهجوم واجبرت المهاجمين على الانسحاب إلى معسكرات  وثكنات  تابعة لمن وصفها بـ”مليشيات الاخوان” في إشارة إلى قوات هادي المتمركزة في مناطق بذات المديرية الفاصلة المنقسمة بين الطرفين.

في السياق ذاته،  اعترف مدير امن هادي في أبين أبو مشعل الكازمي بوقوف أحد أتباعه وراء اغتيال جندي في قوات الانتقالي يدعى محمد الكازمي، موضحا بأنه تم تسليم الجاني لشيخ قبلي في مديرية المحفد الخاضعة لسلطته شرق ابين.

وشهدت أبين  في وقت سابق هذا الأسبوع مواجهات عنيفة خلفت قتيل وجريحان بسبب خلافات بين فصائل مسلحة على تهريب الأفارقة في مديرية احور الساحلية الخاضعة لسيطرة قوات هادي.

وأفادت  مصادر محلية بأن الاشتباكات دارت في نقطة عسكرية تابعة لقوات هادي واستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وهذه التطورات تتزامن مع عودة التوتر السياسي  بين الانتقالي وهادي ما يشير  على أن الطرفان في طريقهما لخوض جولة جديدة  من التصعيد العسكري الذي تمثل ابين ابرز ساحته ..

 

أحدث العناوين

اتفاقية بين صنعاء وقبائل شبوة تضمن طرد قوات التحالف وأدواته من مناطق نفوذها

قالت مصادر في لجنة التصالح القبلي التابعة لصنعاء، اليوم الخميس : إن مشائخ من قبائل محافظة شبوة سيما المحادة...

مقالات ذات صلة