إسقاط فصائل شائع “ماليا” يعمق الخلافات في صفوف الانتقالي وينذر بسقوط ابين

اخترنا لك

شهدت محافظة ابين ، الاثنين، تمرد جديد في صفوف قوات المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، ما ينذر بسقوط المحافظة التي تشهد تحركات مريبة لخصومه في “الشرعية”.

الخبر اليمني:

وقطع العشرات من منتسبي ما تسمى بـ”المقاومة الجنوبية” التي يقودها شلال شائع، مدير امن عدن السابق، الخط الدولي في مديرية زنجبار بمحافظة ابين، مانعين مرور القاطرات وشاحنات النقل احتجاجا على اسقاط مرتباتهم من كشوفات حكومة الشراكة بين الانتقالي والإصلاح.

وأفاد المجندون في بيان لهم بأن مرتباتهم منقطعة منذ 7 اشهر، موضحين بان كافة فصائل الانتقالي تسلمت رواتبها بما فيها الحزام والعمالقة وكافة الوية الانتقالي والقتلى والجرحى باستثناء “المقاومة الجنوبية” وهو ما يشير   إلى تعمد اسقاط هذه الفصائل  في إطار مخطط لإضعاف شائع الذي يتعرض لحرب منذ قرار اقالته من منصبه  كمدير امن عدن خصوصا وأن التطور الأخير يتزامن مع تكثيف الشرعية ضغوطها على الانتقالي لإخراج فصائله من عدن.

وتشهد ابين تحركات عسكرية  ارها مهاجمة القاعدة مقر للانتقالي في لودر بحسب ما ذكره متحدث قوات الانتقالي محمد النقيب في وقت سابق وهو ما يثير المخاوف من استغلال التنظيم لهذه التطورات لاختراق الانتقالي والتوغل في اهم معاقله.

 

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة