تنكيل بالأهالي واستثمار بالأجانب .. استباحة إماراتية لسقطرى

اخترنا لك

تواصل الإمارات العربية المتحدة طقوسها الخاصة  بابتلاع جزيرة سقطرى، اهم الجزر اليمنية الواقعة عند ملتقى بحر العرب بالمحيط الهندي وخليج عدن مستهينة بكل الأعراف والتقاليد وحتى القانون الدولي وجاعلة من يافطة حربها على اليمن مبرر للاستحواذ على الجزيرة الاستراتيجية. كمغنم .

الخبر اليمني:

في احدث حلقة من مسلسلها لمصادرة الجزيرة،  سير طيران الامارات   رحلات جديدة لوفود اجنبية  بتصاريح إماراتية ومقابل رسوم لأبوظبي التي تتبنى الجزيرة كوجهة سياحة مهمة حول العالم.

الوفود بحسب  ما تناقله ناشطون يحملون جنسيات أمريكية وكندية و فرنسية وبريطانية وقد وصلوا  خلال أيام العيد  للتمتع بمميزات الجزيرة النادرة.

وقد اثارت  هذه الخطوة مزيد من السخط في صفوف الناشطين على الامارات خصوصا الموالين للتحالف حيث هاجم هؤلاء حكومة هادي لتجاهلها ما يدور وطالبوا بلجم الامارات التي تستثمر الجزيرة اليمنية لصالحها.

ومع أن الوفود الأجنبية الواصلة على سقطرى ليست الوحيدة في الجزيرة التي أصبحت قبلة لعشرات الوفود السياحية أسبوعيا بحسب مصادر محلية وبغطاء اماراتي وتصاريح من ابوظبي ، إلا  أن  ما يميز الحملة الجديدة انها تتزامن مع حملة قمع وتنكيل بحق الأهالي حيث شنت فصائل موالية للإمارات حملة اقتحامات ودهم لمنازل مواطنين في جزيرة ديكسم ، شرق الجزيرة ، واعتقال ابرز مشايخها  ويدعى علي سليمان واقتادته إلى جهة مجهولة قبل الافراج عليه في وقت متأخر اليوم وبعد نحو 48 ساعة على اختطافه.

الامارات تتهم أهالي ديكسم، وفق مصادر محلية، بالعمل لصالح جهات اجنبية معادية لأبوظبي في إشارة إلى قطر وذلك على خلفية انخراط أبناء الجزيرة في لجنة الاعتصام السلمي المناهض للوجود الاماراتي والذي تم تدشينه مؤخرا.

وكانت الامارات نشرت خلال اليومين الماضيين قوات عسكرية معززة بالمدرعات في هذه المنطقة التي تعد واحدة من اهم الجزر التابعة للارخبيل.

 

 

أحدث العناوين

الأمم المتحدة تستبدل خبز الجياع في اليمن بطعام راقي لكلابها

يموت  طفل يمني كل 6 دقائق من الجوع، ويعيش 3 مليون يمني تحت خط الفقر، و17 مليون مواطن يمني...

مقالات ذات صلة