الدفاع تستبعده من ديباجة قراراتها ومسؤول يؤكد انقطاع التواصل به.. ارتفاع الشكوك بوفاة هادي

اخترنا لك

كشف مسؤول في حكومة الشرعية أن التواصل مع الرئيس عبدربه منصور هادي منقطع منذ حوالي شهر، وهو ما يعزز الشكوك حول مصيره الصحي.

خاص-الخبر اليمني:

وأكد المسؤول الذي تحدث للخبر اليمني شرط التحفظ عن اسمه لأسباب أمنية، أن جميع قيادات الشرعية لا يستطيعون الاتصال بهادي، ولا يعرفون مصيره الصحي، منذ 24 يونيو أي قبل يومين من الإعلان عن سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ومما يعزز غموض مصير هادي، عدم ظهوره في أي خطاب أو صور حديثة، لا أثناء سفره من الرياض إلى الولايات المتحدة، ولا عقب وصوله، كما لم يتم استقباله من قبل سفارة الشرعية في واشنطن.

كذلك أقدمت وزارة الدفاع في حكومة الشرعية،على خطوة لافتة، حيث استبعدت اسم رئيس سلطة الشرعية عبدربه منصور هادي من ديباجة قراراتها العسكرية، ووضعت بدلا عنه نائبه علي محسن الأحمر.

ونص قرار لوزير الدفاع محمد المقدشي بتعيين قائد لمحور البيضاء في ديباجته، على أن القرار تنفيذ لتوجيهات نائب الرئيس، وهو ما عزز الشكوك بعدم قدرة هادي على ممارسة  هادي أي من أعماله.

وتحدث ناشطون أن هناك الكثير من القرائن التي تؤكد أن هادي بات خارج الحياة، من بينها، سماح السعودية بمغادرة وفد الانتقالي للرياض رغم إصرارها على استكمال اتفاق الرياض، إضافة إلى اعتراف المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ بالحوثيين كطرف شرعي، حيث يحتمل هذا الاعتراف، إدراك واشنطن بسقوط الحامل السياسي للحرب في اليمن، المتمثل في هادي.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة