كارثة بيئية بطلها الهامور العيسي

اخترنا لك

تصاعدت المخاوف بشأن الكارثة البيئية التي سببها غرق ناقلة النفط ضيا Dia المحملة بكميات كبيرة من المازوت، على سواحل عدن اليمنية، مما أدى إلى تسرب حمولتها إلى البحر وتلوّث مناطق واسعة على سواحل المدينة.

الخبر اليمني – خاص

وتتبع الناقلة الغارقة ضيا وفق وسائل الإعلام تلك، لأحمد العيسى نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية في حكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي للشؤون الاقتصادية، ويمتلك العيسى شركة عدن بتروليوم.

وغرقت الناقلة الأسبوع الفائت قرب سواحل محمية الحسوة الطبيعية الواقعة تحت إدارة المجلس الانتقالي اليمني الموالي للإمارات، ما تسبب في تلوث السواحل.

من جهته، أوضح مسؤول في ميناء عدن أن الأضرار تمتد على طول نحو 20 كلم، وذلك رداً على سؤال بشأن الحادث، الذي وقع قبل نحو أسبوع.

وتتسع بقعة نفطية على طول الساحل. وقال تقرير أولي لحكومة هادي أن الأضرار تمتد حتى محمية الحسوة.

وأورد المسؤول في الميناء أن هذه الناقلة موجودة منذ العام 2014 في ميناء البريقة، وكانت تحوي مادة الديزل، وإضافة اليها، ثمة نحو عشر سفن متهالكة موجودة في موانئ عدن بحسب المصدر نفسه.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة