“عيدية” لامتصاص غضب جرعة الوقود بحضرموت

اخترنا لك

وجهت سلطات الإصلاح بوادي حضرموت، الثلاثاء، بصرف “عيودة” لموظفي الدولة في الهضبة النفطية فقط، في محاولة لامتصاص الغضب الشعبي المتفجر جراء الجرعة السعرية الأخيرة في أسعار الوقود.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وسائل إعلام حزبية بتوجيه عصام بن حبريش، وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء، بصرف 25 ألف ريال كمكافأة عيدية لقرابة 45 ألف موظفي في مناطق سيطرته .

هذا القرار الفريد من نوعه والذي يستثني مئات الالف الموظفين في عموم مناطق الشرعية، يتزامن مع وصول رئيس برلمان هادي ضمن ترتيبات لنقل العاصمة المؤقتة من عدن.

كما يأتي في وقت شهدت فيه حضرموت خلال الأيام الماضية موجة غضب برزت بإحراق للإطارات واغلاق للشوارع بمدن الساحل في اعقاب إقرار حكومة هادي رفع أسعار المشتقات النفطية في المحافظة المنتجة لها إلى 12 ألف ريال للدبة البنزين سعة 20 لتر على الرغم من بيعه في بقية المحافظات المجاورة والخاضعة للشرعية كمارب وشبوة بأقل من نصف  هذا المبلغ، ناهيك عن الدعوات لتظاهرات شعبية رفضا لانعقاد برلمان هادي في سيئون ما يشير إلى محاولة الإصلاح تهدئة غضب الشارع وامتصاص أية دعوات لخصومه للتصعيد ضده.

أحدث العناوين

اتهامات لمحافظ شبوة بن عديو بإبرام إتفاقية مع الحوثيين بالمحافظة

تناقلت وسائل إعلامٍ يمنية ، اليوم الثلاثاء ، تحذيرات أطلقها محافظ شبوة محمد صالح بن عديو من " أي...

مقالات ذات صلة