ابتزاز إصلاحي للسعودية بورقة المهرة

اخترنا لك

استغل حزب الاصلاح ، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، الأربعاء، التعزيزات البريطانية  للتصعيد  في وجه السعودية التي تسعى من خلال هذه القوات لدعم نفوذها المستقبلي على المحافظة الاستراتيجية بإطلالتها على بحر العرب في خطوة تشير إلى محاولة الحزب ابتزاز السعودية  للحفاظ على نفوذه في السلطة مستقبلا.

خاص – الخبر اليمني:

وطالب الاصلاح في بيان عقب اجتماع طارئ لمكتبه التنفيذي في المهرة حكومة هادي والسلطة المحلية إلى توضيح شفاف بشأن وجود قوات اجنبية رغم علمه المسبق واطلاعه بما يدور والتحشيدات المستمرة منذ 2017 بحكم قبضته الأمنية على هذه المحافظة.

ولوح الاصلاح بـ”الفوضى” ومنع ما وصفه “تمرير أجندة” في اشارة إلى المخطط السعودي الهادف لمد انبوب للنفط عبر اراضي المحافظة بغية ابقائها كبوابة لتصدير النفط السعودي عبر بحر العرب بدلا من مضيق هرمز.

ورغم أن البيان تعليق على وصول قوات بريطانية الا انه تضمن اشارت إلى السعودية ابرزها مطالبته حكومة هادي بأبعاد المهرة عن ما وصفه بـ”الصراعات الاقليمية والتجاذبات” معبرا عن رفضه  لما وصفها   بالمساعي إلى  السيطرة على الارض والإنسان المهري.

ومع أن القوات البريطانية متواجدة في المهرة منذ اشهر ،وقد سبق للسفير البريطاني لدى اليمن مايكل ارون وأن اعترف به على شاشة الحزب “المهرية” وبررها بمكافحة الارهاب  وسط صمت للحزب الذي يمثل وكيل لأطراف دولية واقليمية في حربها على اليمن الإ أن توقيت بيانه المتزامن مع تقارير دولية عن بدء التحالف تداولات لنقل صلاحيات هادي الذي مثل واجهة سلطة الحزب في اليمن خلال السنوات الماضية يشير إلى محاولة الحزب التصعيد في وجه السعودية بغية الحفاظ على نفوذه  مستقبلا في المرحلة الانتقالية.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة