وزير الخارجية الروسي: طالبان لم تسيطر على كامل أفغانستان وقوى المعارضة تتركز في بانشير شمال كابل

اخترنا لك

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن حركة طالبان لم تسيطر على كامل أفغانستان، وأن قوى معارضة تتركز في منطقة بانشير شمال العاصمة كابل.

متابعات-الخبر اليمني:

وأضاف الوزير سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، “طالبان لا تسيطر على كل الأراضي الأفغانية.. تصل معلومات عن الوضع في وادي بانشير شمال أفغانستان حيث تتمركز قوات المقاومة التابعة لنائب رئيس أفغانستان، أمر الله صالح وأحمد مسعود نجل القائد الأفغاني الراحل، أحمد شاه مسعود”.

ولفت لافروف إلى ضرورة الانتقال العاجل إلى حوار وطني بمشاركة جميع القوات الأفغانية المعارضة، وجميع الجماعات العرقية والطائفية في أفغانستان، يسمح بتشكيل حكومة تمثيلية.

وقال مصدر في 17 أغسطس ، إن قوات نائب الرئيس الأفغاني تقاتل حركة طالبان في إقليم باروان شمال كابول وفي منطقة باشير، ويتم إرسال 10 آلاف جندي إلى المنطقة بقيادة المشير عبد الرشيد دوستم.

إلى ذلك أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن مقاتلي المقاومة في ولاية بانشير الأفغانية التي لا تسيطر عليها حركة طالبان، دعوا الدول الغربية إلى أن ترسل لهم أسلحة.

وأفاد مصدر عسكري في كابل سابقا بأن جنود الجيش الأفغاني الذين رفضوا الاستسلام والجماعات المسلحة للمارشال عبد الرشيد دوستم، وعددهم حوالي 10 آلاف شخص، توجهوا إلى ولاية بانشير للانضمام إلى حركة المقاومة.

كما نقلت وسائل إعلام عن مصدر عسكري أن قوات نائب الرئيس الأفغاني، عمر الله صالح، استعادوا السيطرة على منطقة جاريكار في ولاية بروان وسط أفغانستان، مضيفا أن المعارك لا تزال مستمرة في ولاية بنجشير.

ووولاية بانشير (بنجشير) هي واحدة من 34 ولاية في أفغانستان ويبلغ عدد سكانها أكثر من 140 ألف نسمة وتتميز أراضي الولاية بأصعب التضاريس. وكانت تتمركز فيها الوحدات الرئيسية لقوات حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة.

أحدث العناوين

قيادي موالي للتحالف: نعيش قمة المهانة

مثلما كانت المصالح الشخصية هي السبب الذي جمعهم بالتحالف وجعلهم أدوات له لتدمير بلدهم، كانت سبب خروجهم عنه، وتأكيد...

مقالات ذات صلة