الانتقالي يخسر أهم مديرية في عدن بعد دحر قواته منها

اخترنا لك

انسحبت قوات المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الخميس، من أهم مديريات عدن بعد معارك عنيفة مع مقاتلين قبليين مدعومين بعناصر من الحماية الرئاسية والإصلاح  سقط خلالها قتيل و5 جرحى في حصيلة أولية.

خاص – الخبر اليمني:

مصادر محلية أفادت بمحاولة  قوات الانتقالي بقيادة صالح السيد اليافعي مدير أمن عدن وقائد الحزام الأمني هناك بمعية مدير أمن مديرية دار سعد مصلح الذرحاني اليافعي وسالم اليافعي  تنفيذ حملة ضد مسلحين قبليين من الصبيحة  في إطار التصفيات المناطقية بين القبيلتين  والتي تصاعدت وتيرتها مؤخرا مع اسر الصبيحة خلال كمين لمسلحيها قرابة 26 فراد من مقاتلي يافع في العمالقة وما تلاها من اعتقالات بالهوية في عدن، غير أن هذه القوات جوبهت بمقاومة عنيفة شارك فيها مسلحي الصبيحة ومن وصفهم عادل الحسني، قيادي بالمقاومة الجنوبية، بشباب المقاومة  ما اجبر هذه الحملة على التراجع.

وتحولت مديرية دارسعد إلى ساحة مواجهات يومية بين فصائل مناطقية  مدعومة من الانتقالي وهادي، غير أن المواجهات الأخيرة كشفت  ضعف الانتقالي في اهم منفذ  يمثل بوابة عدن الشمالية.

وقبل أيام نفذ مسلحين يتبعون هادي هجوم على مدير امن الانتقالي في المديرية هجوم بسيارة مفخخة اعقباها قيام فصائل الانتقالي بإحراق منزل امجد خالد قائد فريق هادي في لجنة تنفيذ اتفاق الرياض.

وتشير هذه التطورات إلى نجاح هادي من إعادة توطين مقاتليه في عدن ما قد يعيق أي مسعى للانتقالي لفرض خطوات باتجاه مطالبه بـ”استعادة الدولة مستقبلا”.

أحدث العناوين

كشف توزيع الغاز للأحياء والمحطات في صنعاء.. الأحد 22 مايو

كشف محطات تعبئة السيارات ليوم : ( الأحد ) ٢٠٢٢/٠٥/٢٢م سعر الـ ٢٠ لتر ( ٨,٥٧٣ ريال ) سعر اللتر ( ٤٢٨,٦٥...

مقالات ذات صلة