الإصلاح يخطب ود طالبان

اخترنا لك

أعاد  ناشطي الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، الخميس، نشر صور قديمة تجمع قيادات بارزة في الحزب بقادة حركة طالبان في خطوة  تشير إلى مساعي الحزب  التقارب مع الحركة في ظل التوقعات بإزاحة من المشهد في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ومن ابرز الصور المتداولة  تلك التي تجمع عبدالمجيد الزنداني، رئيس الجناح الديني للإصلاح، لعبد الرسول سياف، القيادي البارز في الحركة.

وتعود الصورة إلى ما قبل 83 عاما، وفق ما وصفها قائد الجيش الالكتروني لـ”الإخوان” أنيس منصور.

كما تم التقاطها خلال استعراض عسكري لطالبان.

ومع أن علاقة الإصلاح بالحركة تمتد إلى ستينات القرن الماضي عندما شارك “الإخوان” على راسهم الزنداني بالتجنيد لصالح  الحركة ضمن استراتيجية أمريكية لمحاربة الاتحاد السوفياتي، إلا أن إعادة تنشيطها الأن  يشير إلى مساعي الحزب التعلق بالحركة التي نجحت بالسيطرة على أفغانستان بعد 5 عقود من الحرب،  في ظل العواصف التي يواجهها في اليمن والمنطقة في ظل التقارب بين الامارات وتركيا وقطر  و ما سيلحق ذلك من تداعيات قد تضع “إخوان” اليمن في مازق جديد على غرر اخوان مصر وتونس.

ولم يتضح بعد ما إذا كان مسعى الاخوان الجديد يهدف للانتقالي إلى أفغانستان كمحطة جديدة في ظل تراجع تركيا في دعمهم  ولعب قطر دور في دعم حركة طالبان ، أم للاستعانة بمقاتلين أفغان لرفد جبهات الحزب التي تواجه استنزاف كبير بفعل الحرب المستمرة منذ 7 سنوات.

أحدث العناوين

“أرامكو السعودية” تتعرض للخسائر وترفع سعر النفط الخفيف بداية يناير

أعلنت شركة "أرامكو السعودية" أنها رفعت سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى آسيا لـ3.30 دولار للبرميل فوق متوسط...

مقالات ذات صلة