اجتماع بين هادي والانتقالي بالرياض يقر اسقاط الإصلاح بهضبة حضرموت

اخترنا لك

احتضنت العاصمة السعودية، الخميس، أول اجتماع من نوعه بين هادي والانتقالي كرس لمناقشة مستقبل حضرموت في ظل التحشيدات العسكرية هناك ضد سلطة  الإصلاح بالهضبة النفطية وفي خطوة تعكس حجم التقارب بين الفرقاء جنوبا على حساب “الإخوان”.

خاص – الخبر اليمني:

ونشرت وسائل إعلام المجلس صور من اجتماع احتضنه منزل القيادي في المجلس الانتقالي، أحمد الصالح، وشارك فيه قيادات محلية من حضرموت على راسها فرج البحسني، محافظ هادي، إلى جانب قيادات من المجلس الانتقالي بينها محافظ المجلس في عدن احمد لملس.

ويعد اجتماع امتداد لاجتماع سابق عقده هادي بمحافظي المحافظات الموالية له والتابعة للانتقالي مع استبعاد محافظي الإصلاح في شبوة وسقطرى.

وأفادت مصادر في المجلس الانتقالي بأن اللقاء أقر عددا من التوصيات أبرزها التنسيق بين الطرفين بشأن الخطوات القادمة لإنهاء الشرعية في حضرموت، آخر معاقلها جنوبا، شعبيا وعسكريا.

وتزامن الاجتماع مع دفع الإمارات بمزيد من الإلوية إلى حضرموت بعد أيام على  تقدم للفصائل الموالية لها في النخبة بوادي عمد أولى مديريات وادي حضرموت الخاضعة لسلطة شبه مستقلة تتبع “الإخوان”.

ومع إنه لم يتضح بعد ما إذا كان اللقاء مناورة من البحسني ضد “الشرعية” أو وفق توجيهات من هادي، لكن التئامه بعد يوم على لقاء البحسني وهادي إلى جانب محافظ الانتقالي في عدن يشير إلى أنه ضمن أطر الصراع المحتدمة بين هادي ونائبه والتي تصاعدت مؤخرا في عدة ملفات وسط محاولات لكسر عظم بين الطرفين.

أحدث العناوين

تكتل تجار تعز يدعو للإضراب الشامل احتجاجا على الانهيار الاقتصادي

دعا تكتل تكتل تجار محافظة تعز القطاع التجاري للأضراب الشامل من يوم غداً السبت الموافق 4 ديسمبر وحتى يوم...

مقالات ذات صلة