عجل يواري سوأة الإصلاح بتعز

اخترنا لك

في مشهد غير مألوف لسكان المدينة، التي وصفت ذات يوما بعاصمة الثقافة في اليمن، باتت صور قادة الإصلاح سياسيين وعسكريين بمعية عجل وحيد تتداول على نطاق واسع هذه الايام في مدينة تعز، حيث يحاول الحزب مواراة سوءة فصائله بما يعتبره “تحكيم قبلي” على الرغم من عدم قبول أهالي الضحايا به.

خاص – الخبر اليمني:  

في أحدث صورة، ظهر القائم باعمال ما تسمى بـ”المقاومة” شوقي المخلافي، شقيق الزعيم الروحي لفصائل الإصلاح بتعز والمقيم حاليا في تركيا، حمود المخلافي، وهو يجر عجلا أسود  إلى امام منزل أسرة سائق وايت قتل في رمضان الماضي برصاص أحد عناصر حزب الإصلاح في اللواء 22 ميكا ويدعى عمر المخلافي.

مصادر محلية أفادت بأن المخلافي الذي قدم بالتزامن مع صدور قرار اتهام من النيابة بالقتل العمد  هذه محاولة للضغط على أسرة الحكيمي للقبول بتحكيم قبلي وهو ما ترفضه الاسرة خصوصا بعد اشهار المخلافي قبل يومين السلاح في وجه نجل الحكيمي في محاولة لمنعه من اصطحاب شهود عيان إلى النيابة العامة وسط المدينة.

هذا الثور كان قبل قليل أمام منزل بائع قات يدعى أيمن أبو راس وهو مواطن آخر تعرض لاعتداء من قبل مشتاق القيسي وهو مجند في اللواء 170 التابع للمخلافي، حيث قام القيسي بهجوم مسلح على محل لبيع القات في محاولة لنهبه.

هذه الصور باتت مؤخرا جزء من  مشهد دراماتيكي متصاعد  يحاول من خلاله الإصلاح تلافي تداعيات  جرائم ترتكبها فصائله بشكل يومي بحق المواطنين القاطنين في مناطق سيطرتها بالمدينة وبدأت مظاهرها تقشعر لها الابدان.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة