إخلاء مواقع قواته في أبين وعرض تحالف مع الانتقالي.. هادي يفك ارتباطه رسميا بمحسن

اخترنا لك

شهدت علاقة هادي ونائبه محسن، الأربعاء، انتكاسة جديدة مع مجاهرة هادي بفك ارتباط قواته بمحسن مع عرضه تحالف مع المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، جنوب اليمن.

يأتي ذلك على إيقاع تطورات عسكرية في المشهد جنوبا تنذر بطيء صفحة “الشرعية”.

خاص – الخبر اليمني:

وأطلق، أبو مشعل الكازمي، مدير أمن أبين و أبرز قادة فصائل هادي، تحذير للانتقالي من مخطط محسن الهادف لاجتياح الجنوب بالاتفاق مع من وصفهم بـ”الحوثيين” في خطوة تعد الأولى من نوعها.

وظهر الكازمي في مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع واحدث ضجة في صفوف “الشرعية” وهو يصف ما يجرى في شبوة بـ”الاستلام والتسليم” بين من وصفهم بـ”الاخوان” والحوثيين”.

وتزامن ظهور الكازمي مع بدء هادي اجلاء قواته من مناطق تمركزها في ابين وتحديدا في معقله بمدينة شقرة وسحبها باتجاه مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة النفطية  في خطوة قد تكشف الغطاء عن قوات محسن المتمركزة في شقرة ويجعلها فريسة سهلة لقوات الانتقالي التي عززت قواتها في وادي سلا على تخوم المدينة وبدأت استحداثات جديدة هناك.

وعرض الكازمي التحالف مع الانتقالي مطالبا إياه بقيادة المعركة ومعبرا عن استعدادهم العمل تحت قياداته.

وتأتي هذه التطورات وسط احتدام الخلافات بين أركان “الشرعية” عقب استيلاء هادي على قيمة شحنة نفطية بنحو 850 الف برميل صدرت  قبل يومين من ميناء النشيمة  في شبوة واعقبها  سقوط عدة مديريات بيد قوات صنعاء وسط اتهامات لعلي محسن بتسليم تلك المديرية نكاية بهادي الذي كان يتوقع مقاسمته عوائد الشحنة الجديدة.

أحدث العناوين

سوف تخسر الولايات المتحدة الحرب الحتمية ضد الصين

  إذا كانت هذه الرسالة صحيحة، فإن الولايات المتحدة على وشك أن تعاني من هزيمة كبرى من شأنها أن ترسلها...

مقالات ذات صلة