عقب فضيحة تسليم لورد واتفاق تسليم السلاح الثقيل.. قائد حراسة هادي يحاول طمأنة محسن بشأن فك الارتباط

اخترنا لك

أكد  قائد قوات الحماية الرئاسية ، الذراع العسكري الأقوى لهادي، الخميس، رغبتهم بالتقارب مع المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن في خطوة قد تثير غضب محسن خصوصا وأنها تأتي بعد خطوات في أبين تنذر بهزيمة ساحقة لما تبقى من عناصر الإصلاح هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وقال سند الرهوة إنهم لم يتلقوا مبادرة  رسمية من الانتقالي  للتصالح معه، لكنه أكد  مشاركته  في ما وصفها بجهود قبلية لعقد صلح بين الطرفين في أبين.

وعرض الرهوة تحريك قواته التي تشكل عائقا امام الانتقالي، إلى الضالع وكرش  في إشارة واضحة إلى رغبة هادي الجامحة لرفع الغطاء عن فصائل محسن في شقرة وصولا إلى شبوة.

وتأتي تصريحات الرهوة بعد ساعات على كشف ما تعرف بت”القوات المشتركة  تفاصيل اتفاق بين الانتقالي و  قيادات جنوبية  في قوات هادي بينهم سند الرهوة المقرب من نجل هادي وقائد قواته.

وتضمن الاتفاق الذي قاده مقربين من القيادي في المجلس الانتقالي، عبدالرحمن شيخ،  تجميد  الصراعات بين  قوات هادي والانتقالي ، وكذا افراغ شقرة من الأسلحة الثقيلة التابعة لفصائل محسن  بنقلها إلى مناطق الانتقالي  جنوبا، إضافة إلى بقاء وحدات هادي حاجز صد أمام اية محاولة لمحسن لتفجير الوضع  باتجاه عدن.

واعقب الاتفاق تسليم مديرية لودر، ابرز معاقل هادي، للحزام الأمني ، الذراع العسكري للانتقالي.

وأفادت وسائل اعلام تابعة للمجلس الموالي للإمارات  بقيام قائد حزام لودر بمعية مشايخ قبائل بعمل مربعات امنية لحماية المديرية تحسبا لهجوم من قبل فصائل محسن.

وهذه التحركات تأتي في اعقاب يوم على دفع محسن بتعزيزات من فصائله إلى شقرة والتقد في الخط الساحلي باحور عبر نشر نقاط جديدة وذلك ردا على سحب جناح هادي لقواته من شقرة إلى عتق  رغم تحركات الانتقالي في وادي سلا لاقتحام شقرة، اخر معاقل الاخوان.

كما تعد  حلقة جديدة في مسلسل الصراع بين هادي ومحسن والتي اتسعت خلال اليومين الماضيين  بفعل شحنة نفط تحوي 850 الف برميل تم تصديرها من ميناء النشيمة في شبوة واستحوذ عليها هادي وكانت سببا بسحب محسن لقواته من بيحان وعين.

ويعد مراقبين تسليم هادي لودر بانها نكاية بمحسن ومحاولة لإنهاء طموحه بالعودة إلى عدن  خصوصا وأن تأتي أيضا بعد يوم على ظهور مدير امن هادي في ابين أبو مشعل الكازمي في مقطع فيديو حذر فيه  الانتقالي من مخطط خطير يدبره “الاخوان للجنوب”  وبدأ في شبوة، حد قوله.

أحدث العناوين

العاطفي يحذر التحالف من المساس بمنشآت النفط ويكشف مفاجآت تثير “رعب التحالف”

حذر وزير الدفاع في صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي التحالف من رد حاسم وقوي إذا ما تعرضت منشآت...

مقالات ذات صلة