انقسام جديد في حكومة هادي بعد قرار إعادتها إلى سيئون

اخترنا لك

كشف وزير الشباب والرياضة في حكومة معين، الاثنين، انقسام جديد في اوساطها جراء قرار  جديد يقضي بنقل مقرها إلى مدينة سيئون في خطوة قد تعزز انهيار اتفاق الرياض الذي تضغط السعودية لتنفيذه بإعادة الحكومة إلى عدن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفاد نائف البكري، القيادي البارز في حزب الإصلاح، بعودة عددا من وزراء حكومة معين إلى مدينة سيئون تنفيذا لما وصفها بتوجيهات هادي والتي تقضي بعودة حكومته إلى الداخل.

ويشير غياب معين عن العودة ووزراء اخرين إلى حالة الانقسام خصوصا في ظل إصرار معين على العودة إلى عدن ..

وكان هادي ومحسن رفضا في وقت سابق توجيه معين للعودة إلى ع\دن بناء على توجيهات من السفير السعودي في اليمن، محمد ال جابر.

ومن شأن خطوة محسن وهادي الجديدة نسف مساعي السعودية لإعادة حكومة هادي إلى عدن  والضغط على الانتقالي الذي كان يطمح لتحقيق انجاز سياسي جديد خصوصا في ظل مؤشرات تراجعه عن قرار حالة الطوارئ في عدن والتي اعلنها الأسبوع الماضي والغى بموجبها “الشرعية” وعلق الدستور.

وتشير  خطوة هادي الجديدة إلى مساعيه  تهدئة الغضب الشعبي المتفجر  جراء انهيار العملة والأوضاع عبر التلميح لاستقرار  خلال الفترة المقبلة إضافة إلى محاولة منع تفكك “الشرعية” في اعقاب وصول المواجهات إلى اخر معاقلها شرق اليمن بعد سيطرة قوات صنعاء على مناطق واسعة في شبوة ومأرب.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة