إيران تعلن استعدادها لاستئناف المفاوضات النووية قبل بداية نوفمبر المقبل

اخترنا لك

 قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن إيران تراجعت تدريجياً عن تنفيذ معظم التزاماتها الأساسية بموجب الاتفاق النووي الماضي، وتسعى لرفع العقوبات عن طهران.

متابعات-الخبر اليمني:

وأكد زاده في مؤتمر صحغي اليوم الاثنين، أن إيران تتطلع إلى استئناف المفاوضات النووية مع القوى العظمى قبل بداية تشرين الثاني (نوفمبر) من أجل إحياء الاتفاق النووي.

وكانت إيران قد توصلت وست قوى كبرى (الولايات المتحدة ، وفرنسا ، وبريطانيا ، وروسيا ، والصين ، وألمانيا) إلى اتفاق في عام 2015 بشأن برنامج طهران النووي ، يسمح برفع العديد من العقوبات المفروضة على البلاد ، مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلامة برامجها .

لكن آثار الاتفاقية باتت لاغية وباطلة منذ أن قررت الولايات المتحدة الانسحاب من جانب واحد في 2018 ، في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب ، الذي أعاد فرض عقوبات شديدة على طهران.

من جانبها ، تراجعت الأخيرة تدريجياً ، بعد نحو عام من الانسحاب الأمريكي ، عن تنفيذ معظم التزاماتها الأساسية بموجبها.

وبدأت في وقت سابق القوى التي لا تزال مرتبطة بالاتفاق ، بمشاركة أمريكية غير مباشرة، مناقشات في فيينا هذا العام في محاولة لإحياء الاتفاقية ، بعد أن أبدى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن استعداده لإعادة بلاده إليها.

وأجرت الأطراف المعنية ست جولات من المحادثات بين أبريل ويونيو دون تحديد موعد جديد لاستئنافها.

أحدث العناوين

العثور على بقايا صاروخ أمريكي الصنع في موقع مجزرة التحالف في صعدة

كشفت مصادر إعلامية في محافظة صعدة عن العثور على بقايا صاروخ امريكي الصنع في موقع السجن الذي استهدفه التحالف...

مقالات ذات صلة