متحدث الانتقالي: الإصلاح يستهدف أمن عدن ويوفر “الملاذ الآمن للجماعات الإرهابية”

اخترنا لك

اتهم “المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي” علي الكثيري، الأحد، من وصفهم بـ”جماعة الإخوان المسلمين” (حزب الإصلاح) الوقوف وراء “العملية الإرهابية” التي استهدفت أمين عام المجلس ومساعده ظهر اليوم وسط عدن.

عدن- الخبر اليمني:

وأوضح الكثيري في بيان نشر على الموقع الرسمي للانتقالي، أن العملية جاءت نتيجة ما يوفره حزب الإصلاح من ملاذ آمن  “للجماعات الإرهابية”، مدللا بعرقلتهم “تنفيذ اتفاق الرياض وتهربهم غير المبرر منه”.

وقال البيان إن العملية تستهدف أمن عدن ومحاولة كسر هيبة الحفاظ على الأمن والمنجزات الأمنية التي تحققت في عدن، حسب زعم البيان.

واستهدفت سيارة مفخخة ظهر اليوم، موكب محافظ عدن التابع للانتقالي أحمد لملس ووزير الزراعة والثروة السمكية في حكومة هادي سالم السقطري، أثناء مرور موكبهم من حي حجيف بمدينة التواهي، فيما أدى الانفجار لمقتل 6 أشخاص وإصابة آخرين من أعضاء الحراسة الشخصية التابعة للمسؤولين.

أحدث العناوين

بريطانيا تحذر رعاياها في السعودية من هجمات يمنية

أصدرت وزارة الخارجية والكومنولث للمملكة المتحدة تحديثا يخص نصائح السفر والتجول في السعودية عقب عملية هجومية نفذتها صنعاء في...

مقالات ذات صلة