الشرطة السودانية تتصدى لمحاولة متظاهرين الدخول إلى مجلس الوزراء وإصابة مواطنين

اخترنا لك

أصيب مواطنين سودانيين اليوم الاثنين، إثر تعرضهما للضرب من قبل الشرطة خلال محاولتهما الدخول عنوة إلى مقر مجلس الوزراء في الخرطوم.

متابعات-الخبر اليمني

وأطلقت الشرطة السودانية قنابل الغاز على المعتصمين أثناء محاولتهم الثانية لدخول مجلس الوزراء.

في حين عقد مجلس الوزراء السوداني اجتماع طارئ برئاسة عبد الله حمدوك، لبحث الوضع الراهن في البلاد انتهى دون التوصل لأي نتائج، واقترح فيه حمدوك، تكوين لجنه من 6 أعضاء يمثلون أطراف الازمة وهو رئيس اللجنة.

وأفادت وسائل إعلام بتوجه بعض المتظاهرين إلى مجلس الوزراء تزامنا مع انعقاد الاجتماع بين رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك والوزراء، شكلت الشرطة خلالها طوقا حول المجلس لمنعهم، حيث عاد المتظاهرون إلى مكان الاعتصام بعد محادثات مع الشرطة، وكان المعتصمون يعتزمون تسليم مذكرة احتجاج لحمدوك.

كما قام المعتصمون بالخرطوم بإغلاق شارع الجمهورية الحيوي وسط العاصمة متوجهين نحو مجلس الوزراء.

وكان قد طالب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو “حميدتي”، حمدوك بتشكيل حكومة جديدة تحوي مكونات أخرى من قوى الحرية والتغيير والتي تتظاهر للمطالبة بالعودة “لمنصة التأسيس وتوسيع قاعدة المساعدة في الحكومة الانتقالية”، وهو ما لقي رفضا من حمدوك.

أحدث العناوين

مرسلات بين المقطري و “إرهابي” عدن تفشل مساعي لتصفير عداد شائع

فشل المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، الاثنين، في تصفير عداد  ابرز قياداته المثيرة للجدل بعد تحول بيان امني...

مقالات ذات صلة