مئات المتظاهرون العراقيون يعتصمون أمام البوابة الرئيسة للمنطقة الخضراء في بغداد رفضا لنتائج الانتخابات

اخترنا لك

تجمع مئات المتظاهرين المجتجين على نتائج الانتخابات النيابية في العراق، اليوم الثلاثاء، أمام البوابة الرئيسة للمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، بدعوة من قوى وفصائل عراقية رافضة لنتائج الانتخابات، ووسط تعزيزات أمنية مكثفة.

متابعات-الخبر اليمني:

وأفادت وسائل إعلام محلية ودولية بأنّ المحتجين سيعلنون الاعتصام المركزي عند ساحة الحسنين والجسر المعلق في بغداد، وأنّ قوات حفظ القانون تنتشر بكثافة في المنطقة، فيما جالت قيادات أمنية وعسكرية قرب منطقة الاعتصام وسط بغداد.

وقال قادة المتظاهرين إن المطلب الأساس للاحتجاجات هو أن تعيد المفوضية العد والفرز اليدوي لكل المحطات، مؤكدين استمرار اعتصامهم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.

ورفع المحتجّون صور ممثلة البعثة الأممية، وعبّروا عن رفضهم لدورها. كذلك أطلقوا هتافات منددة بالتدخل الأميركي. ورفعوا العلم العراقي.

من جهته، دعا الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي الشعب العراقي إلى التظاهر والاعتصام، منعاً للتفريط بالبلاد وإضاعتها.

ودعا الخزعلي في تغريدة له عبر “تويتر” القوات الأمنية إلى حماية المتظاهرين، مشدداً على “التظاهر من دون المساس بالمصالح العامة أو الخاصة أو احتكاك الشعب العراقي في ما بينه”.

وكما طالب المتحدث باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي بعودة الحق لأهله، قائلاً:”على القوى التي تضررت ألا تقف عند هذا الحد، وينبغي تغيير المفوضية ومقاضاة الحكومة”.

ووجّه الاتهام إلى واشنطن، قائلاً، إنّ “المخطط الأول لما جرى ويجري هي الولايات المتحدة”، واضعاً الأخيرة “على رأس الدول التي عملت لتنفيذ هذه المؤامرة”.

واعتبر أنّ “هناك متضررون من السنّة والكرد، والمستقلون، وهم يطالبون بعودة الحق لأهله”.

وكشف المتحدث باسم كتائب حزب الله العراق للميادين، أنّ “الولايات المتحدة خططت لاستبعاد قوى المقاومة”، مشدداً “نحن أمام منظومة قادرة على تغيير النتائج”.

أحدث العناوين

شركة iQOO تطلق هاتف حديد بمواصفات منافسة

تتحضر iQOO للإعلان عن هاتف أندرويد الذي يتوقع له أن يكون منافسا قويا بين الهواتف الذكية الرائدة الحديثة. متابعات- الخبر...

مقالات ذات صلة