حظك وتوقعات الأبراج الخميس 21 اكتوبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الخميس 21 تشرين الاول اكتوبر من برج الميزان
متابعات- الخبر اليمني :
إمرأة برج الميزان لديها ستايل أنيق مليء بالأنوثة، وتعلم جيداً ما الذي يجب أن ترتديه في كل مناسبة. وعلى عكس الكثير من السيدات اللاتي يصبن بالحيرة عند اختيار أزيائهن، فإن امرأة الميزان حاسمة في هذا الأمر وتعلم جيداً الستايل المناسب لها. لا تشعر باحتياجها لاتباع أحدث صيحات الموضة، ولكنها تختار من بينها ما يلائمها.تكره امرأة برج الميزان التزيّن بإكسسوارات كثيرة أو مبالغ فيها، بل تحبذ المجوهرات البسيطة. وتعد الحقائب والأحذية من القطع المفضلة إليها، لأنهم يجعلونها في قمة سعادتها. العطور أيضاً من الأشياء المهمة بالنسبة إليها، ففي كل الأحوال، هي تعشق أن تكون لها رائحة جذابة ورائعة. في الغالب، ستلاحظ أن امرأة الميزان تختار تسريحة الشعر الطويل المتدرج مع تلوين بعض من خصلاته فيما يعرف بالهايلايت.
.
مهنياً: توقّع الكثير من المفاجآت المفرحة في العمل والتي تشعرك بالطمأنينة والأمان والثقة العالية بالنفس.
عاطفياً: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، ويريح الشريك كثيراً اهتمامك الزائد به.
صحياً: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعد عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.
مهنياً: تحرّر من القيود المفروضة عليك كي يمكنك أن تقدم عملاً أفضل، وتتقدم خطوات نحو الأمام بغية تحقيق طموحاتك الكبيرة.
عاطفياً: بعض الانفعالات غير مبرّرة، وهي تؤدي الى تأزيم العلاقة بالشريك وإلى نهاية غير سعيدة
صحياً: عليك أن تتنبّه أكثر لمواعيد التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبيرة.
مهنياً: حاول ألا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا سيفيدك في مهماتك المقبلة بغية معرفة اختيار المناسب منها.
عاطفياً: حاول أن تستمتع بكل لحظة مع الحبيب فأنت تدرك أنّ هذه اللحظات لا تعوّض.
صحياً: قدّر المصاعب التي قد تواجهك في حال أمعنت في إهمال وضعك الصحي على المدى المنظور.
مهنياً: تتخلص من الشعور ببعض الارتباك وترى ضرورة إنجاز أعمالك بلا تسويف وتأجيل ومماطلة.
عاطفياً: يرتاح بالك اليوم بعد فترة صعبة من الضغوط واجهتك والشريك وكادت تقضي على أي أمل بالمستقبل.
صحياً: تبدو واثقاً بنفسك ومرتاحاً نفسياً وجسدياً بفعل المواظبة على ممارسة الرياضة.
مهنياً: الشفافية مطلوبة هذا اليوم، وحاول أن تنافس بهدوء لئلا تخسر كل شيء في لحظة تسرع، عندها لن ينفع الندم.
عاطفياً: تتوصل والشريك إلى الكثير من النقاط المشتركة بينكما، وتتمكنان من التخلص من التناقضات الكثيرة.
صحياً: تحاول الاستعانة بأشخاص عانوا مثلك البدانة لتتعلم من تجربتهم كيفية التخلص منها.
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم الحظوظ والتطوّرات الإيجابية والحصول على مركز مرموق في العمل.
عاطفياً: تشتد عزيمتك ويزداد رونقك وتقوم بدور المحب على أكمل وجه وتطلّ على الشريك بحلّة جديدة.
صحياً: واجه تحديات الحياة بثقة عالية بالنفس ولا تضعف أمام المشاكل البسيطة.
مهنياً: تتعزّز علاقة شخصية وتتاح لك الفرصة للمصالحة ولترتيب العلاقات المهنية وغيرها من الأمور، وتتوصل إلى فتح قنوات جديدة من التعاون.
عاطفياً: لا ترفض الحوار أو التفاوض، وخفف من مواقفك الحازمة وافسح في المجال للحوار مع الشريك بغية معرفة حقيقة موقفه.
صحياً: من الضروري للتخلص من التشنجات ممارسة بعض أنواع الرياضة كالمشي أو الركض أو السباحة.
مهنياً: حذار الخداع وتسلّح بالصبر وتحاش المتملّقين والمغرضين، وحاول أن تسامح وتنسى لأن المستقبل كفيل بإنصافك.
عاطفياً: قد تجد نفسك أمام امتحان صعب، لكنّ ذلك قد يساعدك على اختبار مشاعرك العاطفية الحقيقية في مواجهة المصاعب.
صحياً: ابتعد عن المغالاة في وضع الشروط للقيام بأي نشاط رياضي، وضعك الصحي لا يحتمل ذلك
مهنياً: يوم جيد من الاتصالات الواسعة والصداقات والمشاريع الناجحة في مجالك المهني، وتتلقى سيلاً من الاتصالات المهنئة بنجاحك.
عاطفياً: العلاقة بالشريك على أفضل ما يرام، لا تفسح في المجال أمام المغرضين والمنافقين لتعكيرها.
صحياً: قد تكون عرضة لارتفاع مفاجئ في الضغط وعدم انتظام دقات القلب جراء التعب المفرط
مهنياً: مشروع مهمّ تحدد على أثره آفاق المرحلة المقبلة في العمل، وهذا ما يساعدك على تحقيق مستقبل أفضل.
عاطفياً: لا تستهن بأفكار الشريك لمساعدتك في حل قضية طارئة، بل خذها بعين الاعتبار وكما يجب، فهو وحده القادر على ذلك.
صحياً: حاول أن تقصد الملاعب الرياضية ومشاهدة بعض المباريات لتشجيع فريقك المفضل.
مهنياً: قد تحصل على عائدات غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدّاً.
عاطفياً: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية، وتتوقع بعض الأخبار الجيدة في القريب العاجل.
صحياً: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئاً ثقيلاً يجب التخلص منه.
مهنياً: فرص كبيرة للكسب المادي ولمشاريع جديدة، فيتحسن الوضع المالي وتتخلص من أعباء جاثمة على كتفيك.
عاطفياً: لا تبدو هذا اليوم مهتماً بما يفعله الشريك، وهذا خطأ، فقد يكون لديه ما يساعدك في بعض الأمور العالقة.
صحياً: أنت المسؤول عن تدهور وضعك الصحي بسبب إهمالك وعدم أخذ النصائح الطبية على محمل الجد.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

محامي فرنسي يترافع في المحاكم الدولية في قضايا جرائم التحالف في اليمن

قدم أسر ضحايا جرائم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، الأربعاء، شكوى في المحاكم الدولية تحديدا في فرنسا، وكان مجلس...

مقالات ذات صلة