الانتقالي يلوّح بالخيار العسكري في شبوة وأنصاره يسقطون مديرية جديدة

اخترنا لك

صعّد المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، الثلاثاء، في محافظة شبوة، أهم معاقل خصومه في حزب الإصلاح ما ينذر بمواجهات في أهم معاقل الحزب الذي يعاني في مأرب المجاورة.

خاص – الخبر اليمني:

ولوح المجلس بالخيار العسكري لتفجير الوضع هناك حيث قال عادل العولقي المتحدث باسم ما تسمى بـ”المقاومة الجنوبية”، الجناح العسكري للانتقالي، في شبوة إن قواته جاهزة لما وصفه بـ”تحرير المحافظة” الخاضعة لسلطة الإصلاح.

وتزامنت تصريحات العولقي مع أنباء عن دفع الانتقالي بتعزيزات كبيرة لصالح قوات النخبة الشبوانية المحاصرة في معسكر العلم شرق مدينة عتق.

كما يأتي في وقت يخوض فيه الانتقالي معركة مصيرية للسيطرة على هذه المحافظة التي تعد بمثابة مفصل في الأزمة، حيث واصل أنصار المجلس اسقاط المديريات تباعا وبصورة سلمية على الرغم من محاولات خصومه اجهاضها.

وأفادت مصادر قبلية بنجاح أنصار الانتقالي في مديرية جردان بإحكام السيطرة على المديرية باعتصام امام مجمعها الحكومي وهي استراتيجية انتهجها الانتقالي منذ أيام ونجح من خلالها من اخراج المديريات عن الفاعلية.

وتضاف جردان إلى عدة مديريات لا يزال أنصار الانتقالي يخيمون أمام بوابات مجمعاتها الحكومية وأبرزها نصاب وميفعة والطلح في حين نجحت فصائل الإصلاح بفض اعتصامات في رضوم والروضة بالقوة.

أحدث العناوين

ابن الوزير يدشن مرحلة تصعيد جديدة ضد محافظ الإصلاح بشبوة ويعد بإسقاطه سلميا

دشنت  قوى موالية للإمارات في اليمن ، الاثنين، مرحلة تصعيد جديدة ضد محافظ الإصلاح في شبوة، محمد ابن عديو،...

مقالات ذات صلة