مصير غامض لثاني قيادي بارز بعد مقتل مرافقيه بتفجير طقمه.. مسلسل إضعاف قوات الإصلاح بريف تعز مستمر

اخترنا لك

يكتنف الغموض مصير  ثاني  قائد لفصائل الإصلاح بالريف الجنوبي الغربي لتعز، المحاذي لمعاقل طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات، بعد  مقتل مرافقيه بتفجير طقمه.

خاص – الخبر اليمني:

وتضاربت الانباء حول مصير قائد فصائل الحزب في المسراخ، محمد العيد، فيما تحدث ناشطون عن مقتله أفادت وسائ إعلام حزبية باصابته دون تحديد نوعية الإصابة.

وكان العيد تعرض للاستهداف عبر زرع عبوة ناسفة اسفل طقم كان يستقله خلال تجوله في مديرية المسراخ التابعة لفصائل الحزب والمتاخمة لمدينة المخا، معقل طارق صالح.

وسقط 4 من مرافقي العيد بين قتيلا وجريح بينهم مرافقه الشخصي، وفق مصادر طبية.

ويعد العيد ثاني قيادي في قوات الإصلاح بريف تعز الجنوبي الغربي يتعرض للاستهداف عقب اغتيال  ضياء الحق الاهدل رئيس دائرة المنظمات الجماهيرية بالحزب وقائد فصائله في الحجرية.

وقد عززت  الحادثة الجديدة الشكوك بشان مخطط تموله الامارات ويقوده شقيق طارق، عمار صالح، ويهدف من خلاله لإضعاف فصائل الإصلاح  في هذه المنطقة الاستراتيجية التي تسعى الامارات لضمها في إقليم خاص بطارق، خصوصا وأن تصاعد الحوادث الأخيرة يتزامن مع تسويق طارق حديث عن تقارب مع الإصلاح في المدينة بغية القاء اللوم على خصومه.

أحدث العناوين

حظك وتوقعات الأبراج الثلاثاء 7 ديسمبر 2021

مواليد اليوم الثلاثاء 7 كانون الاول ديسمبر من برج القوس متابعات- الخبر اليمني : مولود اليوم من برج القوس اجتماعي بطبعه...

مقالات ذات صلة