طارق صالح يحبط قبائل مأرب ويتقارب مع الانتقالي في شبوة

اخترنا لك

بدا طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي لليمن،  الخميس، ترتيب وضعه لمرحلة ما بعد مأرب بلقاء ضم قيادات قبلية واسعة من شبوة ومأرب، رسم خلاله خارطة اهتماماته خلال المرحلة المقبلة مبديا قناعة باستحالة عودة مأرب ..

خاص – الخبر اليمني:

وتضمنت كلمة طارق في اللقاء تأكيدات على رفضه نجدة قبائل مأرب، مجددا تمسكه برفع العقوبات عن نجل عمه احمد علي وشراكة حقيقة في “الشرعية” ..

وكان واضحا خلال اللقاء خيبة مشايخ مأرب على راسهم دياب بن معيلي الذي بدا  منهكا ومحبط في الوقت ذاته.. وركز طارق في خطابه على مغازلة المجلس الانتقالي، الوجه الاخر للإمارات جنوبا، برسائل  تقارب، في حين كرس اللقاء لمناقشة تقرير  تلاه ناصر باجيل عضو البرلمان  في المؤتمر والقيادي البارز في  مكتب طارق السياسي والذي بدا يخوض حراك في شبوة ، النفطية بمعية نواب اخرين للانقلاب على “الشرعية” ما يشير إلى تطلعه للمحافظة النفطية التي تدفع الامارات بكل ثقلها حاليا لتسليمها لاتباعها في الانتقالي و مؤتمر صالح.

أحدث العناوين

الأرصاد تحذر من التدني الحاد في درجات الحرارة

توقع مركز الأرصاد الجوية، الأربعاء، استمرار الأجواء الباردة وشديدة البرودة في عدة محافظات مع احتمال تكوّن الصقيع، خلال ساعات...

مقالات ذات صلة