حظك وتوقعات الأبراج الثلاثاء 2 نوفمبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الثلاثاء 2 تشرين الثاني نوفمبر من برج العقرب
متابعات- الخبر اليمني :
مولود اليوم من برج العقرب إما مُتديّن وملتزم أو مُلحد أو يمتلك من الرياء المقصود ما يكفيه للقيام بالدورين في ان واحد، إن القوانين التي يتبعها من صنعه دائماً، لديه أهداف واضحة وكذلك هي طريقة الوصول إليها، وهو من أجلها لا يهتم للصعاب أو الأخطار حتى لو وصل خطرها الى الموت .. يختار هذا الرجل أصدقائه بصعوبة وذلك لانه يسعى لأعلى المستويات في صداقاته مع الاخرين، ولا يتردد في بعض الأحيان من أن يمارس القسوة أو الطرق السادية حتى بالتعامل مع المرأة التي يحبها ، وبالرغم من ذلك يغار عليها كثيرا ويتألم بشكل كبير اذا تركته الا أنه يكتم ذلك في داخله ويقابل أخطائها معه بالتحدي والعنف حتى لو حطم هذا حياته وسعادته، وبالنسبة لغيرتها هي فلا ينزعج منها أبدا ولا يمكنها الوقوف بينه وبين الاهتمام بالنساء الاخريات، وبالرغم من قوته أمام الغزل والمديح الا أنه من المستحيل أن يفقد سيطرته على نفسه في المواقف العاطفية.
مهنياً: لا تستلم أمام الضغوط والمطالب الكثيرة، أنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها، وبحكمتك قادر على التغلب على كل شيء.
عاطفياً: لا تجازف بما تملك، وأنصح لك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض القرارات أو المواقف.
صحياً: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تكون عاملاً أساسياً في إبعاد الهموم والضغوط عن حياتك .
مهنياً: تتواصل مع محيطك لأنّ نجمك يلمع ويساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيراً، وتشيع في العمل جواً من الثقة المتبادلة.
عاطفياً: حين تزيد الغيرة عن حدّها تصبح مؤذية، وتؤدي الى عواقب وخيمة وتزعزع الثقة
صحياً: الحفاظ على رشاقتك مهم جداً، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية.
مهنياً: تناسبك الظروف الفلكية وتحمل اليك الحظوظ لتحقق رغباتك اسبوع واعد ومهم يحمل لك التنويع والنجاح يفتح لك ابواب جديدة من التقدم والربح
عاطفياً: عليك أن تكون أكثر ثقة بقدرتك على تحقيق العلاقة المثالية التي طالما حلمت بها.
صحياً: تكون صاحب قرار صحي مهم تقنع الكثيرين لاتخاذه لأنه يعود بالنفع عليهم.
مهنياً: عليك أن تعرف كيف تحافظ على أسرار عملك وألا تبوح بها للآخرين، واستفد كثيراً من الثقة التي نلتها من أرباب العمل.
عاطفياً: لا تهمل مشاعر الحبيب وخصص له المزيد من الوقت قبل أن يقدم على قرار مصيري.
صحياً: تحاش مسايرة أصحاب الرأي القائل بأن الترفيه وحده قادر على إراحة أعصابك، الرياضة أيضاً تساعد على ذلك.
مهنياً: يطرأ تحسين على وضعك المهني، وتتخلص من بعض العقبات التي اعترضت خطواتك وتزيل من دربك أصحاب الغايات المشبوهة.
عاطفياً: تسعد بمفاجآت وبتغيير في حياتك يطرأ، فتشعر بالراحة العاطفية وتعرف تطوراً رومنسياً.
صحياً: قلل من تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهنيات، وابتعد عن المقالي قدر الإمكان.
مهنياً: يبشر هذا اليوم بنجاح غير متوقع يعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، ووضع خططك الجديدة في التداول.
عاطفياً: تلمس المزيد من المشارع المتأججة من الشريك تجاهك، فكن مطمئناً ومرتاح البال، وتعامل معه بهدوء ورويّة.
صحياً: قد يخيّل إليك أنك في وضع صحي مضطرب، فلتطمئن قم بزيارة طبيبك.
مهنياً: يمنحك هذا اليوم حيوية مذهلة وقدرة استثنائية على استيعاب الأمور، وتستدعى من قبل أرباب العمل لاستشارتك في حل المشاكل المستجدة.
عاطفياً: قد تساعدك أفكار الشريك في حل بعض الأمور العالقة، لكنّ عنادك يؤدي إلى فشل كل الجهود التي بذلتها50
صحياً: قد تشعر ببعض القلق والانزعاج بسبب الهواجس المهنية الضاغطة أو مسألة دَين عالقة لا تستطيع حلها.
مهنياً: عليك هذا اليوم عدم توقيع عقود أو حسم أمر، واحذر المتاعب والجدال مع بعض الزملاء الذين ينتظرون منك أي هفوة للانقضاض عليك.
عاطفياً: قد تبحث عن علاقة جديدة، لا تخف من أخذ المبادرة، فهي قد تبدأ بخطوة جريئة.
صحياً: في غمرة الجهود التي تبذلها تنسى حق صحتك عليك وتقصّر في الاهتمام بها.
مهنياً: يوم جيد يعطيك النشاط والحب والحماس وتتلقى الهدايا القدرية والدعم المادي تُتاح لك فرص مالية في بلدان غربية او مع بعض الغرباء والاجانب
عاطفياً: لقاءات ونقاشات مثمرة، وخصوصاً لجهة تحديد مسار الأمور مستقبلياً وعلى نحو يضمن لك وللشريك حقوقكما.
صحياً: الاضطرابات الصحية التي قد تظهر فجأة لا بد من أخذها على محمل الجد
مهنياً: قد تجري الرياح اليوم كما تتمناه ولن تتعرّض وظيفتك ومصالحك للأخطار، وتخلص نفسك من المساءلة عن بعض ماضيك
عاطفياً: هذا اليوم مهم جداً وقد يحمل إليك نجاحاً باهراً شرط التعامل مع الشريك بهدوء وحكمة ومسؤولية.
صحياً: لا تنتظر من الإفراط في ساعات العمل الإضافية إلا الإرهاق والتراجع في وضعك الصحي
مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى عدم التسرّع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل، واحسم أمرك بشأن بعض المشاريع.
عاطفياً: محاولات الشريك للتقرب منك متواصلة وينجح في ذلك، لكنّك لن تكون مقتنعاً بما سيقدّمه من اقتراحات.
صحياً: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك
مهنياً: تعرف لقاء مهمّاً على الصعيد العملي تحدد على أثره مشاريعك للمرحلة المقبلة، وتناقش عدداً من الأفكار بغية استثمارها في مشاريع مستقبلية.
عاطفياً: بانتظارك استحقاق عاطفي مصيري لتحديد وجهتك المستقبلية، وهذا سيؤدي إلى تغيير جذري في حياتك.
صحياً: كن على تواصل دائم مع الجمعيات التي تخصص يوماً في الأسبوع لممارسة هواية المشي.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

لماذا يحتفي اليمنيون بخسارة السعودية أمام بولندا

كانت البهجة هي الشعور السائد لدى الكثير من اليمنيين، مع خسارة المنتخب السعودي لمباراته أمام منتخب بولندا، على الرغم...

مقالات ذات صلة