رغم تهديدات الصين.. وفد برلماني أوروبي يصل إلى تايوان وواشنطن تؤكد قدرتها على الدفاع عن تايوان

اخترنا لك

وصل وفد من البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، إلى تايوان في زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين الجزيرة والتكتل الموحد، وذلك على الرغم من التحذيرات التي وجهتها الصين، في حين قالت الولايات المتحدة إن لديها القدرة على الدفاع عن تايوان .

ويشمل الوفد سبعة أعضاء في الجهاز التشريعي الأوروبي ينتمون إلى اللجنة الخاصة بمناهضة التدخل الأجنبي والتضليل (Inge)، يقوده النائب الفرنسي رافائيل جلوكسمان، الذي فرضت عليه الصين عقوبات في مارس الماضي، ويتضمن عضو حزب الرابطة الإيطالي ماركو دريوستو.

وخلال الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام، سيلتقي أعضاء البرلمان الأوروبي رئيسة تايوان تساي إنغ وين والعديد من المسؤولين الحكوميين.

وكانت السلطات الصينية قد طالبت في وقت سابق أعضاء في البرلمان الأوروبي بالالتزام بمبدأ “صين واحدة” خلال التعامل مع القضايا المتعلقة بتايوان، في إشارة إلى تقرير أقرته لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان دعا إلى تعزيز العلاقات السياسية بين الاتحاد الأوروبي والجزيرة.

وأكدت أن “مبدأ صين واحدة محل توافق المجتمع الدولي”، داعية الهيئات والأعضاء المعنيين في البرلمان الأوروبي، إلى “تصحيح تصريحاتهم وقراراتهم الخاطئة”.

من جانبه قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، مارك ميلي، إنه لا يمكن أن تقوم الصين بعمل عسكري ضد تايوان خلال 6 أشهر أو عام، معلنا أن واشنطن تملك “بالتأكيد” القدرة على الدفاع عن تايوان.

وقال ميلي خلال مشاركته في منتدى “آسبن” الأمني إنه “من غير المرجح أن تحاول الصين الاستيلاء على تايوان عسكريا في العامين المقبلين، حتى مع تطوير جيشها لقدرات من شأنها أن تمكن من استعادة الجزيرة، التي تتمتع بالحكم الذاتي، بالقوة”.

وأضاف: “على الرغم من ذلك، يقوم الصينيون بشكل واضح ولا لبس فيه ببناء القدرة على توفير تلك الخيارات للقيادة الوطنية إذا اختارت ذلك في وقت ما في المستقبل. لكن أي مستقبل قريب؟ أي شيء يمكن أن يحدث”.

أحدث العناوين

الصين: واشنطن ارتكبت عدة أخطاء حين سمحت بزيارة بيلوسي لتايوان.. والمناورات العسكرية الصينية حول الجزيرة لم تنتهي

قال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، اليوم الأثنين، بأن الولايات المتحدة ارتكبت عدة أخطاء حين سمحت لرئيسة مجلس النواب...

مقالات ذات صلة