واشنطن بوست: “بن سلمان” يعاني من عزلة دولية وأزمة علاقات مع واشنطن

اخترنا لك

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن بن سلمان بات يعاني من عزلة دولية وأزمة دبلوماسية صارخة في علاقاته مع الإدارة الأمريكية الحالية في ظل تعمد تجاهله، بسبب الانتهاكات التي ارتكبها منذ توليه، خصوصا ما يتعلق بملف الحريات.

متابعات-الخبر اليمني:

وذكرت الصحيفة أن بايدن رفض طلبات متكررة بعقد لقاء علني مع محمد بن سلمان أو مجرد الحديث الهاتفي معه.

وأشارات الصحيفة إلى أن بايدن انتقد الرئيسين الصيني والروسي لعدم حضورهما قمة المناخ العالمية في غلاسكو شخصياً فيما تجاهل تماما ذكر بن سلمان في الأمر لأنه يرفض التواصل معه، ويتركه منبوذا في المحافل الدولية، وهو الذي كان يحظى بدعم قوي من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب.

وقبل أيام كشفت مصادر دبلوماسية إن امتناع ولي العهد محمد بن سلمان في اللحظة الأخيرة عن المشاركة في قمة المناخ الدولية في مدينة غلاسكو الاسكتلندية، رغم وجود اسمه على قائمة الحضور بسبب أن الزعماء السياسيين في العالم رفضوا مقابلته.

وتغيب بن سلمان لأول مرة منذ سنوات عن قمة العشرين الدولية التي افتتحت أعمالها أمس في العاصمة الإيطالية روما.

ويعبر ذلك عن تنامي حدة العزلة الدولية التي يواجهها بن سلمان ورفض قادة العالم وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي جو بايدن مجرد الظهور تحت سقف قاعة واحدة معه وليس فقط رفض لقائه.

وكان مسؤول أمريكي رفيع أكد الثلاثاء الماضي، أن بايدن لا يخطط للقاء محمد بن سلمان على هامش قمة المناخ.

وقبل يومين أوردت صحيفة الغارديان البريطانية أن محمد بن سلمان أصبح مادة ساخرة في الإعلام الأجنبي بعد أن طالبت الحكومة السعودية من بايدن بمزيد من الاهتمام الشخصي والاتصال بولي العهد وأن لا يستمر بتجاهله.

ولفتت الصحيفة إلى أنه عندما سئل بايدن مؤخرا عما إذا كانت أسعار النفط ستنزل قريبا، قدم الرئيس الأمريكي تفسيرا خفيا لكيفية إلقاء اللوم جزئيا على الأقل على علاقاته المتوترة مع السعودية.

وأشار بايدن إلى أن ارتفاع أسعار النفط تحدث انتقاما لقراره الشخصي بعدم التحدث مع ولي العهد محمد بن سلمان أو الاعتراف به.

 

أحدث العناوين

رئيس حكومة صنعاء: نسعى لحلف مع روسيا والصين لمواجهة المشروع الأمريكي

قال رئيس حكومة صنعاء عبد العزيز بن حبتور، السبت، إن اللقاء مع الجانب الروسي ينطلق من تقاطع المصالح المشتركة...

مقالات ذات صلة