الرئيس الإيراني: لن نترك المحادثات النووية.. لكننا سنقف أمام الاستغلال

اخترنا لك

صرح الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، بأن بلاده لن تتراجع عن مطالب شعبها خلال المفاوضات النووية، التي ستُستأنف يوم الـ 29 من نوفمبر الحالي في فيينا.

وكالات-الخبر اليمني:

وأضاف رئيسي أن “المفاوضات التي نتطلع إليها هي مفاوضات تفضي إلى نتائج، وهي رفع كامل للعقوبات الظالمة”، مشدّداً على “أننا لن نترك المفاوضات، ولكن سنقف أمام الأطماع التي تستهدف مصالح الشعب الإيراني”.

وأكد رئيسي  أن “إيران لن تتراجع عن مصالحها الوطنية”، مشيراً إلى “أننا نتابع رفع العقوبات وتقليل تأثيراتها في الوقت نفسه”. وشدّد رئيسي على أن إيران لن تترك “طاولة المحادثات النووية”، لكنها ستقف “أمام الاستغلال”، وتبحث “رفع العقوبات وإفشالها”.

من جهة أخرى، شكر الرئيس الإيراني حرس الثورة الإيراني، وأعرب عن تقديره لموقفه وقيامه باسترجاع شحنة النفط الإيرانية.

بدوره، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أن استئناف مفاوضات فيينا سيفتح الطريق أمام رفع العقوبات عن إيران وعودتها إلى الالتزام بالاتفاق النووي.

وجاءت تصريحات المسؤول الروسي تعليقاً على إعلان وزارة الخارجية الإيرانية بشأن عودة طهران إلى المفاوضات النووية في فيينا يوم الـ 29 من نوفمبر الحالي.

وكتب أوليانوف على حسابه في “تويتر”، أمس الأربعاء، أن “مفاوضات فيينا بشأن العودة إلى الاتفاق النووي ستُستأنف في الـ 29 من نوفمبر”.

أحدث العناوين

آخر تحديث لأسعار الصرف بصنعاء وعدن الاثنين – 23/05/2022

الريال اليمني مقابل الدولار صنعاء شراء = 557.50 ريال بيع = 559.50 ريال عدن شراء = 983 ريال بيع = 991 ريال الريال اليمني مقابل السعودي صنعاء شراء...

مقالات ذات صلة