على خلفية المواجهات الداخلية.. الأمم المتحدة تحذر من انقسام إثيوبيا

اخترنا لك

حذّرت الأمم المتحدة من وجود خطر ماثل بالانقسام في إثيوبيا على خلفية الوضع في إقليم تيغراي والمواجهات بين القوات الحكومية وقوات الإقليم.

 وكالات-الخبر اليمني:

وقال مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، اليوم الأربعاء، خلال كلمة أمام البرلمان الأوروبي، إن الوضع في إقليم تيغراي أصبح “مأسوياً”، محذّراً من أن “تقسيم البلد أصبح خطراً ماثلاً”.

وقال إن الأمم المتحدة “تُعوّل على الدعم الإنساني من قارة أوروبا”، في ما يتعلق بالوضع الإنساني في إثيوبيا.

كما دعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، عقب زيارته التي استمرت 4 أيام لإثيوبيا، إلى وقف القتال وزيادة المساعدات.

وعبّر في تغريدة نشرها عبر حسابه في “تويتر” أرفقها برابط تقرير زيارته، قائلًا: “لقد رجعت للتو من إثيوبيا، حيث الصراع يستمر في الامتداد، تاركاً الكثير من الإثيوبيين في حاجة إلى المساعدات الإنسانية… إن القتال يجب أن يتوقف وإيصال المساعدات يجب أن يزداد”.

جاء ذلك بعد توسع نطاق الصراع في الأسابيع الأخيرة، واستحوذ مقاتلو الجبهة على مدينة كومبولتشا على بعد 370 كيلومتراً (230 ميلاً) شمالي العاصمة أديس أبابا. ودعت السلطات سكان العاصمة إلى استخدام السلاح للدفاع عن ممتلكاتهم.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة