مقتل الذيباني يلقي بظلاله على معارك جنوب مأرب.. تفاصيل بآخر المستجدات

اخترنا لك

ألقى مقتل رئيس هيئة العمليات الحربية بوزارة دفاع هادي، ناصر الذيباني، الاثنين، بظلاله على سير المعارك جنوب مدينة مأرب، آخر معاقل الفصائل الموالية للتحالف شمال اليمن، وسط مؤشرات على تراجع كبير ينذر بقرب دخول “الحوثيين” المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

موقع “نيوز يمن” الذي يديره المستشار الإعلامي لطارق صالح، نبيل الصوفي، اعترف بتعرض قوات هادي لانتكاسة خلال معارك الساعات الأخيرة، موضحا بأن هذه القوات التي استدعت تعزيزات كبيرة من ابين والحدود وشنت عملية واسعة منذ فجر الأحد، وبإسناد كثيف من طائرات التحالف، بغية استعادة  مواقع في البلق الشرقي الذي تسيطر عليه قوات صنعاء، قررت خلال الساعات الماضية الانسحاب إلى نقطة الفلج على مدخل مدينة مأرب الجنوبي، في حين نجح الحوثيين بنقل مسرح العمليات إلى البلق الأوسط وسط مديرية الوادي أخرى مديريات مأرب واهمها نتيجة حمايتها لحقول النفط ومصافي الغاز بعد استكمال تأمين مديرية الجوبة.

الموقع نقل عن مصادر قبلية وأخرى عسكرية في قوات هادي تأكيدها سيطرة “الحوثيين” على مناطق   النقعة العليا والجريشا ومحير السمع وصولا إلى منطقة كرى مسقط راس المحافظ واهم مراكز مديرية الوادي المتاخمة للمدينة من الجنوب.

وتوقعت المصادر سيطرة “الحوثيين” على نقطة الفلج مع بدئهم خلال الساعات الماضية هجوم من اتجاه يحراء لعيرف بعد نجاح مقاتليهم في تأمين كامل السلسلة الجبلية للبلق الشرقي بعد تأمينهم منطقة الفليحة اخر مناطق الجوبة المحاذية لاحياء مدينة مأرب.

وأكدت المصادر دخول مركز مدينة مأرب مسرح العمليات فعليا مع احتدام المواجهات في البلق الأوسط ورملة  السبعتين اللتان تشكلان اهم  الخطوط الدفاعية في مديرية الوادي.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة