جونسون: أي تدخل روسي في أوكرانيا سيشكل خطأ استراتيجي ويؤدي إلى عواقب وخيمة

اخترنا لك

حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، من روسيا من أنّ أي تدخل عسكري في أوكرانيا سيشكّل “خطأ استراتيجياً، مطالبا موسكو بخفض التوتر مع كييف.

متابعات-الخبر اليمني: 

جاءت هذه التصريحات في بيان للحكومة البريطانية عن اتصال هاتفي قالت إنه جرى بين جونسون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضحت أنّ جونسون أعرب خلال الاتصال الهاتفي “عن قلق المملكة المتحدة العميق بشأن تعزيز القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا، وهو ما أعتبرته الحكومة الروسية مجرد إدعاءات، وشدد جونسون على أهمية العمل عبر القنوات الدبلوماسية من أجل خفض التوتر، وتمسّك المملكة المتحدة بوحدة وسيادة أوكرانيا، وحذّر من أنّ أي عمل لزعزعة الاستقرار سيشكل خطأً استراتيجياً سيكون له عواقب وخيمة”.

في حين رد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنّ سياسة كييف “خرقت اتفاق مينسك” الموقّع عام 2015، وأنّ أوكرانيا “تعمّدت مفاقمة الوضع” باستخدام “أسلحة ثقيلة وطائرات مسيرة هجومية” على الحدود.

وشدّد بوتين على أن ذلك يشكل “تهديداً مباشراً لأمن روسيا”، داعياً إلى “مفاوضات من أجل اتفاقيات قانونية دولية واضحة من شأنها استبعاد أي تمدد إضافي لحلف شمال الأطلسي نحو الشرق ونشر أسلحة تهدد روسيا في الدول المجاورة لها”.

وتتهم واشنطن والأوروبيون وكييف منذ أسابيع موسكو بالتجهيز لغزو أوكرانيا، وهو ما ينفيه الكرملين.

وأصدر وزراء خارجية دول مجموعة السبع، في اجتماع عقد في نهاية الأسبوع في ليفربول، تحذيراً لروسيا. وهددت الوزيرة البريطانية ليز تروس بـ”عواقب وخيمة على روسيا في حالة التوغل في أوكرانيا”.

وأبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي، في اتصال عبر الفيديو يوم الثلاثاء الماضي، أنّ روسيا ستدفع “ثمناً باهظاً” وستواجه عواقب اقتصاديةً “مدمِّرة” إذا غزت أوكرانيا.

أحدث العناوين

الحوثي يعلق على إزاحة هادي ويؤكد على مواصلة مشروع الاستقلال

قال قائد حركة أنصار عبدالملك الحوثي إن التحالف عندما وصل إلى اليأس في فرض أحد عملائه على الشعب أزاحه...

مقالات ذات صلة