باقري كنى: لم تبدأ عملية التفاوض بشكل جدي حول العقوبات على إيران

اخترنا لك

أكد رئيس الوفد الإيران المفاوض في فيينا علي باقري كني، اليوم الثلاثاء أن عملية التفاوض بشكل جدي حول العقوبات المفروضة على إيران ورفعها لم تبدأ حتى الآن، موضحا أن إيران قدمت مقترحات سريعة بصورة بناءة ومرنة لخفض الخلافات.

متابعات-الخبر اليمني:

وفي وقت سابق اليوم، قال باقري كني إنّ “بعض الفرقاء ماضون في لعبة إلقاء اللوم بدل الدبلوماسية”، وذلك رداً على التصريحات الأوروبية، موضحاً “لقد قدّمنا مقترحاتنا، وعملنا بشكل بنّاء، وأبدينا مرونة لتضييق الفجوات”.

مضيفا أنّه “إذا كان هناك إرادة حقيقية لتصحيح الأخطاء، فذلك سيمهّد الطريق سريعاً لاتفاقية جيدة”، معتبراً أنّ “المسار الذي اتَّبعته إيران خلال التفاوض كان مساراً ناجحاً”، وأن بلاده استطاعت “تحقيق تقدّم جيد”.

بدوره، أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أنّ “طهران مستعدة للتوصّل إلى اتفاق جيد يمكّنها من الاستفادة الكاملة من المزايا الاقتصادية لاتفاق العام 2015، وينهي المخاوف المحتملة لدى الطرف المقابل بصورة كاملة”، في مقابل رفع العقوبات المفروضة على إيران.

وكان دبلوماسيّون من فرنسا وبريطانيا وألمانيا قالوا اليوم إنّ القوى الغربية لم تجرِ حتى الآن مفاوضاتٍ حقيقيةً مع إيران خلال المحادثات المخصّصة لإنقاذ الاتفاق النوويّ.

هذا وتركز طهران خلال أعمال الجولة السابعة للمفاوضات التي استأنفت عملها في 9 كانون الأول/ديسمبر، على مسألة رفع العقوبات عنها، وتؤكّد أنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهّد بأي التزام، أكثر ممّا ورد في الاتفاق في صيغته الأصلية.

أحدث العناوين

A number of citizens injured by a Saudi fire in northern Yemen

The Saudi forces continued their shelling of border areas in the Sa’ada province, resulting in further crimes and citizens...

مقالات ذات صلة