المباراة أخطر حدث

اخترنا لك

| محمود ياسين

فلقد ترتب عليها استفتاء ورسالة جماعية للمجاميع في الداخل وللأمم
السفارات تستدعي الفريق الذي جعلنا فريقا
وكذلك الدول
ولقد نشرت الواشنطن بوست ودير شبيغل ، ومواقع العالم ، عن فريق من الفتيان تمكنوا من إحياء شعب اسمه ، ي م ن y e m e n لو تدري يا وضاح
يا حارس الدروع اليمانية ماالذي صددت عنا
لقد وجهت رسالة قاطعة وكانت ردة فعلنا استفتاء جماعيا ضد كل المشاريع الصغيرة .
كتب صطام ال سعود وقد أضاف صورة لمبتهجين يمنيين , ” النصر يمني سعودي ، لا فرق “
إلا ياصطام ، هناك فرق
نحن اليمانون وأنتم البحث عن هوية
لسنا واحدا يا صطام ولن نكون
نحن رمزيتين لصراع عمره الاف السنين
لسنا أداة إيرانية يا امير لتنتزعنا منه بتغريدة
نحن الخيول والجفال الحميرية
تقول الجغرافيا أننا معا يجب ان نكون معا يا أمير صطام ، وان بوسعنا ان نكون أخوة وأصدقاء
ويقول التاريخ أننا أعداء
الآن وغدا وفي الأمس وقبل قرون .
وأن بوسعنا بناء منظومة إقليمية بمعزل عن إيران
لكن كيف نبني تلك المنظومة بمعزل عن عفلك البدوي يا صطام ؟
لو كان النهائي مع الأردن او حتى مع سوريا وانتصرنا لما كانت ردة الفعل هذه ، إفهمها أنت ” وصلتك ياالسعودي لمحاجيك ،،”
تغريدة في التويتر ستكون شكلا من الاحتقار اذا ما اعتبرتها تعويضا عادلا يا أمير
حاضرين والحاضر الله يا أمير ، طعنا بالجنابي صدر جدك جوار الكعبة والشمس في كبد السماء ردا على اغتيال ثلاثة الاف حاج في تنومة .
نحتاجكم مصدر دخل في القائمة ترتيب ” 4″ بعد الهند ومصر وباكستان في قائمة التحويلات
نحتاجكم يا أمير عقلاء من زمن الكبار عبد الله وفهد وقبلهما فيصل الملك الوسيم وهو يحارب بعناد بدوي وينتهي للتسوية بحكمة ملك ، أما الصبي فسيفنينا معا ، شعبين وجناحي أمة في مغامرة صبيانية بثمن فادح .
عن عشرات الاف الضحايا وعن المذلات والخسارات .
لن نكون معا مهما توهجت صواريخكم وأمست أكثر دقة في التصويبات مؤخرا في مساءء مأرب
لن نكون أخوة يا صطام ولو قال الحوثي : أنا ربكم الأعلى .
نحن أعداء ، كنا بالأمس وسنظل .
تبقى كلمة أخيرة لك يا وضاح : لم تمت اليمن بصندوقك يا حائط الصد الأخير
ولقد خطر لي البارحة لو أمنحك سيارتي وهي كل الذي لدي في الحياة ، وهي لا شيئ يا وضاك وقد منحتنا كل شئي .
ليتك تدري يا يماني من ردفان ماالذي صددت عنا
أي رسالة بقينا نكتبها لسنوات ولم تصل
أنت اوصلتها بصدة من يديك يا وضاح
أخبرت السعودي أن اليمن لها روح ودم
كأنكم فرسان الهيكل
ردة الفعل جعلت الواشنطن بوست تنشر ، والديلي ميرور والايبراسيون ، شبيغل ولي غورنال ، والجارديان
رآنا العالم فريقا يا فريقنا العظيم يا محاربي الساموراي ،
انفخ جهنم من فجوج الأجاشر
تلفح من الدمام حتى شرورة
ضرباتنا ضربات حرة مباشر
ماشي على المدرج خطورة
خلي المباراة صوت تاسع وعاشر
والعب بهم يا الحميري لعب كورة .
وأخبرت أبو جبريل ان اليمن واحدة تفديها الروح بلا تمييز وأخبرت عيدروس وسلطان والمعتوه والمختل والعميل الذي فرغ للتو من لقاء بضابط ارتباط استخبارات أجنبية، أنه :
بالروح بالدم نفديك يا يمن.

أحدث العناوين

التحالف يعاود قصف صنعاء

جدد طيران التحالف، الثلاثاء، غاراته على العاصمة اليمنية، صنعاء، بعد ليلية من ارتكابه ابشع مجزرة باستهداف حي سكني. خاص –...

مقالات ذات صلة